صيادلة المغرب ينفون رفع أسعار الكمامات ويحملون الوزارة المسؤولية

حرر بتاريخ من طرف

نفت كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب إقدام الصيدليات الوطنية على رفع أسعار الكمامات، والمحاليل المعقمة للأيدي، وذلك تفاعلا مع الإجراءات الاحترازية، ضد فيروس “كورونا”.

وعبرت الكونفدرالية في بلاغ لها، عن استيائها واستنكارها الشديدين لما يتم ترويجه من أخبار اعتبرتها « كاذبة » بخصوص ارتفاع أسعار الكمامات الطبية والمحاليل المعقمة للأيدي بالصيدليات لمستويات قياسية، بعد الإعلان على وباء كورونا.

واستنكرت اتهام الصيادلة بالزيادة في الأثمنة خاصة وأن الصيدليات« لا تصرف الكمامات إلا بما يفرضه عليه المحتكرين للكمامات وللمحاليل المعقمة، وذلك كون الصيادلة ليسوا بموزعين ولا مصنعين لهذه المستلزمات » يقول البلاغ.

وشددت كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب على أن “الصيدليات الوطنية في حالة استنفار للقيام بواجباتها المهنية تجاه المواطنين، منذ الإعلان على هذا الفيروس”، نعبرة عن شجبها لهذه الإشاعات والمغالطات التي تمس بأخلاقيات الممارسة المهنية للصيادلة والصيدليات، يضيف البلاغ.

وذكًّرت الكونفدرالية بالمواقف التي اتخدها الصيادلة منذ إعلان أول حالة إصابة بكورونا في المغرب، إذ استنكروا احتكار الكمامات من طرف بعض الشركات الموزعة للمستلزمات الطبية، ورفعها للأثمنة وذلك حماية للمواطنين.

وحملت الكونفدرالية المسؤولية لوزارة الصحة، في احتكار الكمامات من طرف  بعض الشركات الموزعة للمستلزمات الطبية، وطالبت “بضرورة تنظيم قطاع المستلزمات الطبية، ومسلكه القانوني، عوض حالة الفوضى المبطنة، التي يعرفها السوق الوطني باستمرار..”، بحسب البلاغ.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة