صور جديدة تكشف كيف يعيش مواطنون وسط الاسلاك الكهربائية المتناثرة في الحقول ضواحي مراكش

حرر بتاريخ من طرف

بعدما كشفت صور صادمة توصلت بها “كشـ24” حجم الاستهثار بحياة المواطنين الذي جسده تناثر الاسلاك الكهربائية بدوار إسومار بجماعة تماكرت اقليم الحوز ، فضحت صور جديدة معناة المواطنين  بدوار ايت مهدي  بتراب نفس الجماعة مع الاسلاك التي تملأ المكان بما فيها الحقول.
             
وحسب ما تظهره الصور الجديدة من الدوار المتواجد على بعد نحو 6 كيلومترات عن مركز جماعة تغدوبن الواقعة على بعد نحو سبعين كيلومتر من مراكش على الطريق الوطنية رقم 9 ، فإن المواطنين والفلاحين يعانون من انتشار الاسلاك الكهربائية العالية التوتر في مختلف ارجاء الدوار تماما كما هو الحال بدوار ايت حقي الذي يعيش على وقع نفس المشكل فضلا عن دوار إسومار.

وكانت الصور التي نشرتها “كشت24” امس السبت قد كشفت الوضعية التي آلت اليها الشبكة الكهربائية بدوار إسومار بجماعة تماكرت بإقليم الحوز التي صارت جد جد متدهورة، تجلت من خلال تساقط مجموعة من الأعمدة مع ما يشكله ذلك من مخاطر على حياة المواطنين. 

وقال مواطنون في اتصال بـ”كشـ24″، إن الأحبال الكهربائية متساقطة على الأرض في عدد من النقط فيما هوت إلى مستويات منخفظة يمكن للمرء أن يلامسها دون عناء، في الوقت الذي لم تحرك فيه الجهات المنتخبة أو السلطة المحلية ساكنا. 

وقد توصلت الجريدة بمجموعة من الصور من عين المكان توضح الحالة الكارثية للشبكة الكهربائية التي أضحت تشكل خطرا حقيقيا على ساكنة الدوار المذكور علما أن دواوير أخرى مثل دوار أيت امهدي ودوار أيت حقي يعانيان هما أيضاء من نفس المشكل. 

ويطالب المواطنون السلطات الإقليمية في شخص عامل إقليم الحوز من أجل التحرك لإعادة إصلاح تلك الشبكة التي لم يمض على إنجازها سوى نحو سبع سنوات قبل أن تصير على ما هي عليه الآن.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة