صوره في عرض البحر هزّت “الفيسبوك”.. جمعية تتدخل لمساعدة الطفل أشرف

حرر بتاريخ من طرف

بعد تداول مقاطع فيديو وصور لطفل مغربي وهو يصارع البحر مستعينا بقوارير بلاستيكية للوصول إلى شاطئ سبتة، ويبكي بحرقة، بعدما باءت محاولته بالفشل، حيث تم القبض عليه من طرف القوات الإسبانية، داخل مدينة سبتة المحتلة، وذلك تزامنا مع توافد آلاف المهاجرين على المدينة المحتلة.

أعلن جلال عويطة مؤسس جمعية “عطاء الخيرية”، أنه سيتبنى الطفل أشرف وسيقوم بمساعدته لناء مستقبله، وتوفير جميع الظروف لذلك، حيث سيتكلف بتوفير منزل لعائلة أشرف، كما سيساعده على الالتحاق بالتكوين المهني خلال الأسبوع المقبل.

وقال الفاعل الجمعوي في منشور له على صفحته بـ”الفايسبوك”، إن حالة أشرف صعبة للغاية، فهو عاش اليتم منذ صغره، ما جعله يفكر في الهجرة إلى الخارج، للبحث عن لقمة العيش.

وأضاف الفاعل الجمعوي، “أن حالة أشرف صعبة جدا، عاش اليُتم بكل معانيه منذ الصغر، لا أب لا أُم .. حتى صارت أسمى أمانيه ملابس جديدة كبقية أبناء المغاربة، رُبما قد تجد العذر لأشرف حين اختار المجازفة بحياته أمام الواقع الذي يعيشه، لكن لا عذر لنا جميعاً إن لم نستطع تغيير واقع أشرف وغيرِه من المغاربة الذين يُعانون بشكل خيالي”.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة