صراع عائلي ينتهي بجريمة قتل بشيشاوة

حرر بتاريخ من طرف

لفظ شاب ثلاثيني أنفاسه الاخيرة ليلة أمس الجمعة بالمستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش، متأثرا بإصابته بطعنات بالسلاح الابيض خلال صراع عائلي وهجوم على مسكنه بشيشاوة.

وحسب المعطيات الاولية، فإن الضحية المزداد سنة 1985 تعرض لطعنات من طرف أقارب له، هجموا على منزل الاسرة بدوار العبابرة بجماعة المزوضية، ما إستدعى نقله على وجه السرعة الى مستعجلات المستشفى الاقليمي محمد السادس، قبل إحالته على المستشفى الجامعي بمراكش حيث لفظ أنفاسه الأخيرة.

وقد تم نقل الهالك لمستودع الاموات لإخضاعه للتشريح الطبي بأمر من النيابة العامة، فيما باشرت مصالح الدرك الملكي تحقيقاتها للوصول الى الجناة الذين اختفوا عن الانظار بعد ارتكابهم للجريمة التي هزت المنطقة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة