صراخ هستيري لسيدة حامل يستنفر عناصر الدرك الملكي بتامنصورت

حرر بتاريخ من طرف

إستنفرت سيدة حامل عتاصر الدرك الملكي بمدينة تامنصورت ضواحي مراكش، بعدما دفع صراخها عون سلطة رفقة مواطنين لإبلاغ مصالح الدرك، ظنا منهم أنها تتعرض للضرب المبرح على يد زوجها 

وحسب مصادر “كشـ24” فإن عون سلطة رفقة شخصين يعملين في مجال الوساطة العقارية، انتقلوا مساء أمس الاحد الى مركز الدرك بتامنصورت، للابلاغ عن حالة عنف منزلي خطير مؤكدين للدرك ان سيدة توشك أن تفارق الحياة من شدة الالم والعنف الذي تتعرض له على يد زوجها، ما دفع عناصر من الدرك تتنقل الى عين المكان لتقصي حقيقة الامر .

وحسب ذات المصادر فإن الزوج أكد لعناصر الدرك الملكي الذيم إنتقلوا الى محل سكناه بحي “السعادة” بمدينة تامنصورت، أن الامر لا يتعلق باي سلوك عنيف تجاه زوجته وأن الامر شخصي ولا يستدعي تدخل عناصر الدرك 

ووفق ذات المصادر فإن تدخل الدرك لم يكن كافيا لانهاء الامر، بعدما إلتحقت مالكة الشقة التي يكتريها الزوجين مباشرة بعد مغادرة عناصر الدرك، حيث شرعت في كيل الاتهامات للزوج متهمة إياه بالعربدة والسكر وإثارة المشاكل رفقة زوجته، قبل أن تكتشف بدورها أن الامر يتعلق بمشاكل صحية أجبرت شدتها الزوجة الحامل على الصراخ بشكل هستيري، في إنتظار قدوم سيارة الاسعاف

وقد انتقل الزوج الذي أحس بالاهانة الى مقر مركز الدرك الملكي لتقديم شكوى بالاشخاص الذين ظنوا انه يعنف زوجته، وتسببوا له في فضيحة داخل الحي السكني، خصوصا مع التحاق عناصر من الدرك ومالكة البيت التي اتهمته وزوجته بإتهامات خطيرة قبل اكتشاف الحقيقة. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة