صراخ الحناجر المأجورة “يهزُّ” جماعة سيد الزوين ضواحي مراكش و”الماحيا” تدخل على خط الحملات الإنتخابية

حرر بتاريخ من طرف

تشهد جماعة سيد الزوين نواحي مع مرور الأيام المحددة للحملة الإنتخابية عودة بعض الممارسات المؤثتة للدعاية الماضوية من استغلال للأطفال واستئجار الحناجر في مسيرات تكون أشبه باستعراض العضلات.

وقد لجأ بعض الأحزاب إلى تعبئة الشباب في سيارات وشاحنات والطواف بهم في أحياء وأزقة المركز في مسيرات صاخبة تتحول أحيانا إلى مناوشات مع أنصار بعض المنافسين.

وينتقذ متتبعون للحملة الإنتخابية للإستحقاقات المحلية والجهوية توظيف القاصرين واستفحال تعاطي الشباب المشاركين للمخدرات و”الماحيا” مع ما يعنيه ذلك من تشجيع للسلوكات الإنحرافية وتخريب لعقول هؤلاء الشباب.  

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة