صخور الرحامنة تحتضن النسخة العاشرة لمهرجان الطلبة الرمى والخيالة

حرر بتاريخ من طرف

تحتضن جماعة صخور الرحامنة بإقليم الرحامنة من 11 إلى 14 من شتنبر الجاري الدورة العاشرة لمهرجان الطلبة و الرمى و الخيالة، و ذلك تحت شعار: ” الماء…لإحياء الأرض و الإنسان”.
و ذكر بلاغ للمنظمين أن هذه الدورة التي تنظمها جمعية الرحامنة للموروث الثقافي و البيئي بشراكة مع مجلس جهة مراكش تانسيفت الحوز، و المجلس الإقليمي للرحامنة و الجماعة الترابية صخور الرحامنة و بتعاون مع بلدية ابن جرير و جماعة اسكورة الحدرة و الجعافرة و سيدي عبد الله و سيدي منصور و سيدي غانم و المجلس العلمي المحلي لإقليم الرحامنة و مؤسسة الرحامنة للتنمية المستدامة، و تروم هذه الدورة التعريف بالمؤهلات الثقافية و البشرية و الاقتصادية التي تزخر بها منطقة صخور الرحامنة و المساهمة في النهوض بقطاع السياحة القروية و تنشيط الدورة الاقتصادية.
 
و أشار المصدر ذاته إلى أن هذه التظاهرة الثقافية و السياحية ستستقطب ما بين 15000 و 20000 زائر يوميا، و تتوخى الجمعية المنظمة أن تشكل هذه التظاهرة فضاءا للتواصل و التضامن بين مكونات المنطقة للتعريف بها، و لفت انتباه المسؤولين إلى العمل على تكثيف الجهود المبذولة للإسراع بجلب الماء كحق لري أراضي الرحامنة الشاسعة من واد أم الربيع إلى واد تانسيفت، و تمكين فلاحي هذه المنطقة من حقهم في سقي أراضيهم لمحاربة الظاهرة البنيوية للجفاف و المساهمة في الرفع من الانتاجية الفلاحية، و خلق فرص الشغل مرتبطة بمجال السقي خاصة أن المنطقة يعبرها واد أم الربيع و تتوفر على ثاني أكبر سد بالمغرب “سد المسيرة الخضراء” بحقينة تقارب 3مليار متر مكعب.
و يتضمن برنامج هذه التظاهرة عددا من الأنشطة التراثية و الفنية، قراءة جماعية للقرآن الكريم، مسابقة في تجويد و حفظ القرآن الكريم، توزيع الجوائز على التلاميذ المتفوقين بالسلك الثانوي لموسم 2013/2014 و أنشطة الرماة في الفرجة و الفكاهة و فنون عروض التبوريدة التقليدية و يرتقب المنظمون أن يفوق عدد الفرسان المشاركين أزيد من ألف فارس و فارسة.

صخور الرحامنة تحتضن النسخة العاشرة لمهرجان الطلبة الرمى والخيالة

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة