صانعو ومركبو الأسنان يعتزمون النزول إلى الشارع

حرر بتاريخ من طرف

تعتزم النقابة الوطنية لصانعي ومركبي الأسنان بالمغرب النزول للشارع والاحتجاج أمام البرلمان بالرباط يومي الأربعاء والخميس 12 و13 من شهــر دجنبر الجاري تنديدا بما أسمته بسياسة “الصم والبكم” والإقصاء والعنصرية التي تنهجها الحكومة ضد مهنيي قطاع الأسنان بالمغرب وللتعبير عن سخطها للآثار السلبية التي يتضمنها مشروع القانون 14. 25 المتعلق بمزاولة مهن محضري ومناولي المنتجات الصحية بصياغة دون استشارة المعنيين.

وأعلنت النقابة في بيان احتجاجي تتوفر “كشـ24” على نسخة منه، أنها قررت فتح معركة جديدة من النضال، وفق برنامج نضالي تصعيدي وتصاعدي، سيدشن بوقفة احتجاجية يومي الأربعاء والخميس 12 و13 من شهر دجنبر الجاري، أمام البرلمان تعبيرا منهم عن السخط للآثار السلبية التي يتضنمها مشروع القانون.

ودعت النقابة إلى ضرورة الاهتمام بهذه الفئة و الالتفات للدور الذي تلعبه وعكس إرادتها وتطلعاتها إلى الأحسن عوض ما يحاول بعض الأحزاب تمريره للإجهاز على مكتسبات مهنيي القطاع.

وأشار ذات البيان، أن مشروع القانون 14. 25 المتعلق بمزاولة مهن محضري ومناولي المنتجات الصحية بصياغة دون استشارة المعنيين يتضمن مجموعة من السلبية التي لا تلائم شغيلة القطاع وستشرد أزيد من 15 ألف مهني والذي ستبث في شأنه لجنة التعليم والشؤون الثقافية والاجتماعية بمجلس المستشارين يوم 13 دجنبر 2018، مطالبة من هذه اللجنة أن تأخذ بعين الاعتبار التعديلات التي تقدمت بها النقابة الوطنية لصانعي ومركبي الأسنان بالمغرب على المشروع.

ودعت النقابة في ختام بيانها كافة المهنيين إلى التشبت الكامل بحقوقهم المكتسبة والتي قالت إنه لا يمكن السكـوت عنها مهما كلفتهم التضحية في سبيل تحقيقها، والتعبئة الواسعة لإنجاح المعركة النضالية أمام البرلمان للتعبير عن مطالبهم وسخطهم من السياسة الحكومية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة