صادم: لمجرد يواجه تهمة جديدة باغتصاب فتاة مغربية داخل شقته

حرر بتاريخ من طرف

وجه القضاء الفرنسي  صباح يومه الخميس 23 فبراير الجاري تهمة جديدة بالاغتصاب والتعنيف الجسدي للنجم المغربي سعد لمجرّد، وذلك على خلفية شكاية وضعتها فتاة مغربية تحمل الجنسية الفرنسية.
 
وحسب ما كشف عنه موقع “Le parisien” الفرنسي، فإنّ الشابة التي تبلغ من العمر 28 عاما، وضعت شكايتها لدى السلطات الفرنسية يوم 14 فبراير الجاري، متهمة لمجرد باغتصابها وتعنيفها جسديا داخل شقته بمدينة الدار البيضاء في ربيع عام 2015؛ حيث أكدت أنها تقدمت بشكاية في حق لمجرّد شهر أكتوبر 2016 فور إلقاء القبض عليه بتهمة اغتصاب الفتاة الفرنسية “لورا بريول”، إلا أنها سحبتها في نهاية دجنبر من نفس العام، بعد تعرضها لضغط شديد من طرف المقربين منها.
 
وحسب تصريحات المعنية بالامر، فإنها التقت بسعد في إحدى الحفلات الراقية بمدينة الدار البيضاء؛ حيث عرض عليها إيصالها لشقتها بعد الانسجام الذي حصل بينهما خلال السهرة، وهو ما وافقت عليه الفتاة، غير أن لمجرّد تحجج في الطريق بضرورة المرور إلى بيته أوّلا؛ حيث استهلك هناك الكحول والكوكايين وقام في بادئ الأمر بتقبيلها.
 
وأضافت الفتاة المغربية أنها انسجمت مع رومانسية النجم المغربي، قبل أن يتمادى في سلوكه حيث طلبت منه التوقف، وهو ما رفضه إذ مزق سروالها ووجه لكمة إلى وجهها، ثم اعتدى عليها قبل أن يسمح لها بالذهاب فيما نفى سعد لمجرّد كل هذه التهامات، مؤكدا أنه لم يلتق بـالمعنية بالامر  قطّ، هذا فضلا عن رفض محاميه الفرنسي “إيريك ديبون موريتي” الرد على استفسارات الجريدة الفرنسية بهذا الخصوص.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة