صاحب الدراجة النارية الموقوف قرب الإقامة الملكية بمراكش يوضح

حرر بتاريخ من طرف

نفى مصدر مقرب من الشاب الذي تم توقفيه من طرف عناصر الأمن، عشية أمس الخميس 9 فبراير الجاري على متن دراجة نارية من الحجم الكبير بالقرب من باب إغلي بالمدينة العتيقة لمراكش، أن يكون المعني بالأمر قد لوح بالقيام باتصال هاتفي، كفيل بفك سراحه من قبضة الأمن.

وأضاف المتحدث في تصريح لـ”كشـ24″ أن  الشاب الذي كان يقود الدراجة المذكورة بسرعة غير بعيد عن الإقامة الملكية بحي سيدي ميمون، تم توقيفه من طرف عناصر الأمن بسبب عدم إرتدائه للخودة، وعدم توفره على رخصة لسياقة هذا النوع من الدراجات، مبرزا أن سبب ذالك يعود لكونه قد إشترى للتو الدراجة النارية المذكورة، وكان ذاهبا بها نحو منزله في أول إستعمال لها.

وأكد المتحدث أن المعني بالأمر يتوفر على كل الوثاق الثبوتية الخاصة بالدراجة المرقمة بالدارالبيضاء، وقد سوى وضعيته مباشرة بعد إقتياده من طرف عناصر الدائرة الأمنية الرابعة.
 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة