شقيق مؤسس البوليساريو يهاجم ابراهيم غالي

حرر بتاريخ من طرف

هاجم البشير مصطفى السيد (شقيق مؤسس الجبهة الانفصالية)، زعيم البوليساريو، ابراهيم غالي، على خلفية الزيارة الميدانية “التفقدية” التي قام بها الأخير، يوم 18 ماي الجاري، إلى عدد من المواقع العسكرية التابعة لميليشياته، متهما إياه بخداع الصحراويين.

وأضاف عضو الامانة الوطنية لجبهة البوليساريو، أن الزيارة التي قام بها غالي، ماهي إلا “أفعال بهرج أخرى وأنشطة ترويج لخروج القائد وتمكنه من رد التحية قرب مقرات قيادة فرعية وأخذ صور”، معتبرا في تعليقه الساخر، الذي نشره موقع الضمير، أن “التفقد الذي لا يحضره الصدق والجد، يبقى مجرد صنع سلفيات”.

ونشرت مواقع وحسابات تابعة لجبهة البوليساريو، صورا لزعيم جبهة البوليساريو ابراهيم غالي بالزي العسكري حاملا بندقية، ومحاطا بعدد من مقاتلي ميليشياته، وهي الصور، التي أثارت حنق شقيق مؤسس البوليساريو، الذي أنهى تعليقه قائلا : “نحمد الله انه عاد الى الرابوني غانما السلامة ونهنئ بقية القادة على شجاعتنا في هذه المرحلة الصعبة (مرحلة ايقاظ الضبع والنوم عند ارجله)”.

كما وصف البشير مصطفى السيد، خرجة غالي بأنها “مخادعة للنفس ومخاتلة للرأي مما يبعد النتائج ويقلل الفوائد”. وبحسبه فإن “ادارة حرب حقيقية” تكون “من قادة او مشاريع قادة مخضرمين، جامعين بين تجربة القتال والتكوين الاكاديمي ومزودين بخطة قتال لمرحلة التراجع الحالية والاعداد لمرحلة مزاحمة جيش العدو على عناصر السيطرة على المواقع والارض وذلك بتحييد كل وسائط ثقته وتفوقه والاعداد لمرحلة الهجوم والتعمق”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة