شركة للنقل الطرقي تقض مضجع ساكنة عمارات الأحباس ومطالب للوالي بالتدخل

حرر بتاريخ من طرف

توجهت ساكنة عمارات الأحباس الكائنين بشارع الحسن الثاني الأحباس باب دكالة بمراكش، بشكاية إلى والي الجهة كريم قسي لحلو، في شأن الضرر الذي لحقهم من شركة لنقل المسافرين.

ووفق نص الشكاية التي توصلت بها “كشـ24″، فإن الشركة المعنية تمارس نشاطا غير قانوني ومخالف لمقتضيات الظهير رقم 1.63.260 المنظم لقطاع النقل الطرقي، والذي ينص على منع فتح مكتب لنقل المسافرين أو البضائع دون إذن من السلطة الحكومية المكلفة بالنقل، حيث ينص الفصل 21 من الظهير المذكور، على ضرورة الرجوع إلى وزارة الأشغال العمومية لفتح مكتب لنقل السافرين أو البضائع ، وأن كل شخص يزاول بصغة اعتيادية مهنة وسيط بين أصحاب النقل والزبناء يعتبر قد فتح مكتبا للنقل.

وأوضح المتضررون، أن هذه الشركة، قامت بمنح الوسطاء إتاوات من أجل جلب الزبناء إلى المكتب المتواجد بعمارات الاحباس، مما حول المكان إلى ما يشبه المحطة الطرقية تشتغل في جو من العشوائية والفوضى أمام أنظار وعلى مسامع السلطات، ناهيك عن الضوضاء التي تخلقها محركات الحافلات ليلا، الأمر الذي يحرم الساكنة النوم.

ولفت المتضررون، إلى أنهم حاولوا مع الشركات المعنية بكل الوسائل الحبية من أجل إيجاد حل يرضي كلا الطرفين، إلا أن جميع المحاولات باءت بالفشل.

وطالبت الساكنة من اللجنة المكلفة التي سبق لها أن عاينت خروقات الشركات المذكورة بشكل رسمي، أن تطبق القرارات القانونية الواجبة في حق شركة النقل المذكورة، وإخضاع مسيريها للقانون كغيرهم من باقي مهنيي القطاع.

كما طالبت الساكنة من والي الجهة بصفته ممثل صاحب الجلالة على جهة مراكش أسفي، التدخل من أجل إنقاذهم من جحيم الضوضاء التي تخلقها أنشطة شركات النقل الطرقي ليلا و نهارا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة