شركة النقل “الزا” تزيد من تهميش “إثنين اوريكا” ضواحي مراكش

حرر بتاريخ من طرف

توقفت منذ يوم أمس الاثنين حافلات النقل التابعة لشركة ألزا بمراكش، عن إكمال الطريق بالركاب نحو اثنين اوريكا ضواحي المدينة، ما خلف موجة من الاستياء لدى ساكنة المنطقة.

وحسب مصادر “كشـ24″، فإن الشركة قررت التوقف ثلاثة كيلومترات قبل اثنين اوريكا عند ملتقى الطرق، ما حرم ساكنة دوار الحداد واخليج والخميس، تاتاتورت، واكادير نايت سليمان، وعدد من الدواوير، من خدمات حافلات الزا، خصوصا الطلبة والعمال والموظفين الذين يتنقلون يوميا الى مدينة مراكش.

وتضيف المصادر، أن الساكنة المتضررة صارت مجبرة على الاعتماد على سيارات الاجرة التي نادرا ما صارت تظهر بالمنطقة، ما كرس حسب مهتمين تهميش منطقة “اثنين اوريكا” لفائدة منطقة العقرب.

ووفق مصادرنا، الشركة تدرعت بعدم التزام الجماعة بإنشاء محطة مهيكلة  للحافلات، رغم التزام الشركة بأداء ضريبة على استغلال المحطة التي لا تتواجد اصلا، ما دفعها لالغاء المنطقة من جدول مسارها اليومي، وسط احتقان لدى الساكنة وتهديدات للجوء الى الوقفات الاحتجاجية للتنديد بهذه الخطوة، وتماطل الجماعة عن الالتزام بواجبها في هذا الخصوص .

ويشار ان إلغاء محطة “اثنين اوريكا” من طرف شركة الزا، ألزم الساكنة المتضررة على دفع تكاليف مضاعفة عبر التنقل الى منطقة  “العقرب” قبل أخد سيارة اجرة أخرى نحو مراكش، وهو الامر الذي يرهق الساكنة في اثنين اوريكا التي تتميز  بكثافة سكانية محترمة، وتتوفر على طريق مؤهلة لم تشفع لها للاستفادة من خدمات الحافلات. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة