شرفات أفيلال خارج الحكومة وضربة موجعة لحزب التقدم والاشتراكية

حرر بتاريخ من طرف

ضربة قوية تلك التي تلقاها حليف الأمس حزب التقدم والاشتراكية، من طرف رئيس الحكومة العثماني، بعد قرار الملك محمد السادس الذي وافق على حذف كتابة الدولة المكلفة بالماء لدى وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء.

ويرى مراقبون أن حزب العثماني “العدالة والتنمية” تنكر لحزب التقدم والاشتراكية، بعد اقتراح رئيس الحكومة خروج شرفات أفيلال من التشكيل الحكومي وبالتالي حذف كتابة الدولة المكلفة بالماء لدى وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء.

وكان بيان للديوان الملكي قال ان الملك محمد السادس وافق على اقتراح رئيس الحكومة، بحذف كتابة الدولة المكلفة بالماء لدى وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء.

وذكر بلاغ للديوان الملكي أن الملك وافق على نقل وإدماج جميع صلاحيات كتابة الدولة المكلفة بالماء ضمن هياكل واختصاصات الوزارة مع العمل على مراجعة هيكلتها التنظيمية.

وأضاف البلاغ أن هذا القرار يهدف إلى تحسين حكامة الأوراش والمشاريع المتعلقة بالماء، والرفع من نجاعتها وفعاليتها، وتعزيز التناسق والتكامل بين مختلف الأجهزة والمؤسسات المعنية بالماء التابعة لهذه الوزارة، بما ينسجم مع العناية الخاصة التي يوليها الملك لهذا القطاع.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة