شرطي إسباني يمزّق “باسبور” مواطنة مغربية ويُعرّضها للسب

حرر بتاريخ من طرف

تقدمت مواطنة مغربية لدى السلطات المغربية بشكاية ضد شرطي اسباني، كما بعثت رسالة إلى السفارة الإسبانية في المغرب وإلى القنصلية العامة في تطوان، تستنكر فيها “معاملته التمييزية” بعد أن مزق جواز سفرها، عند مدخل سبتة.

وذكر موقع “إلفارو ذي سويتا” أن السيدة التي تدعى سمية رشيدي، تعرضت للسب والشتم أيضا من طرف رجل الشرطة الاسباني، عندما كانت في طريقها لدخول مدينة سبتة، في 9 دجنبر الجاري حوالي الساعة السادسة مساء.

وقالت المغربية في شكايتها إنه “بدل أن يرفض دخولي إلى سبتة، ومنعي من المرور، رغم أنه لا يملك سببا لفعل ذلك، بعد تصفحه لجوازي سفري، قام بتقطيع أول صفحتين منه” وأضافت أنها شعرت بالخوف ولم تستطع القيام بأية رد فعل.

وتابعت المشتكية أن الشرطي “لم يحترم كرامتي كامرأة ولا كإنسان” وأضافت أنها شعرت بالإهانة جراء هذا السلوك العنصري، وطالبت السيدة بالنظر في قضيتها، “وفقًا للقوانين الإسبانية” داعية السفير الإسباني في المغرب والقنصل الإسباني العام في تطوان بمساعدتها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة