شرطيون ضمن أفراد عصابة أحرقت شابا داخل سيارته

حرر بتاريخ من طرف

فككت مصالح الدرك الملكي التابعة للقيادة الجهوية بمدينة مكناس عصابة إجرامية، ضمن عناصرها أفراد من الشرطة وتجار مخدرات، تورطوا في جريمة تصفية بالحرق راح ضحيتها شاب في بداية عقده الثالث. الخبر أوردت تفاصيله جريدة “الأحداث المغربية” في عددها ليوم غد الاثنين.

قالت يومية “الأحداث” إن مصالح الدرك الملكي التابعة للقيادة الجهوية بمدينة مكناس تمكنت من فك لغز جريمة قتل ذهب ضحيتها شاب في بداية عقده الثالث، إثر تفكيك عصابة إجرامية متورطة في حرق هذا الشاب داخل سيارته، من بين عناصرها شرطي يعمل بفرقة محاربة المخدرات التابعة للمصالح الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن مكناس، وشرطي سابق مطرود من الخدمة، ومتعاون آخر، فيما لا يزال البحث جاريا عن متهم رابع معروف بالاتجار في المخدرات بمنطقة سبع عيون.

وأوضحت الجريدة، عبر مقال بأسفل صفحتها الأولى، نقلا عن مصادرها، أن عملية التعقب كانت محط اهتمام وتتبع كبيرين من طرف الدرك الملكي، الذي سخر كل الوسائل اللوجستسكية والبشرية المختصة في مثل هذه الجرائم، لتتمكن عناصره من توقيف المشتبه فيهم في وقت قياسي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة