شرطة مليلية تحقق في وفاة شابة مغربية داخل مرحاض بمركز الإيواء

حرر بتاريخ من طرف

فتحت شرطة مدينة مليلية المحتلة تحقيقا للوقوف على ظروف وملابسات وفاة سيدة مغربية كانت عالقة بالثغر المحتل، والتي وجدت ميتة في ملجأ كان يأوي عالقين مغاربة، تقطعت بهم السبل، بعدما أغلقت السلطات المغربية المعبر على خلفية جائحة كورونا.

واستمعت شرطة مليلية المحتلة إلى مشغلة الهالكة، الإسبانية، التي تخلت عن خدماتها، في ظل أزمة كورونا، كما استمعت أيضا الى والدتها عبر الهاتف.

ويأتي فتح تحقيق في الواقعة، بعد ضغط من جمعيات حقوقية، طالبت بالتحقيق في النازلة، وهو الامر الذي استجابت له شرطة الثغر المحتل، في انتظار ما ستسفر عنه نتائج التحقيق.

وتعود فصول الواقعة، إلى يوم الخميس 14 ماي الماضي، عندما عثرت الشرطة بمليلية المحتلة، على سيدة من المغاربة العالقين جثة هامدة، في ملجأ للمشردين.

وبحسب ما نقلته صحيفة “melillahoy”، أن السيدة البالغة من العمر قيد حياتها 34 سنة، وجدت ميتة ليلا، في حمام الملجأ المؤقت، الخاص بالمشردين في مليلية المحتلة، والذي وضع لهم خلال فترة الحجر الصحي، في ظل حالة الطوارئ الخاصة بفيروس كورونا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة