شراكة ثقافية و تربوية بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

شهد مقر مؤسسة مولاي عبد السلام الحبلي بالجماعة القروية تمصلوحت ، يوم الاحد 22 أبريل الجاري ، توقيع اتفاقية إطار للشراكة و التعاون بين مؤسسة مولاي عبد السلام الجبلي من طرف رئيسها المجاهد مولاي عبد السلام الجبلي ، و مركز التنمية لجهة تانسيفت -مراكش من طرف الرئيس أحمد شهبوني .

و هي الشراكة التي تتغيا إقامة علاقات شراكة قوية و دائمة ، يتعهد الطرفان بموجبها  إنشاء و تطوير تعاون مثمن يرقى لتطلعاتمهما و أهدافهما المشتركة لما في مصلحة لتنمية الجهة ، و كذلك تحديد اطار هذا التعاون بين الطرفين و الوسائل التي تستخدم لتحقي الأهداف التي حددتها المؤسستان .

و يتعهد الطرفان بتبادل المهارات في المجال التربوي الثقافي الفني لتعزيز لأساسات الوطنية و الجهوية للبلد ، وضع و إنجاز المشاريع المشتركة ذات الثلة بموضوعات : التربية و الثقافة الفنية ، البيئة و الإيكولوجية ، انتاج و نشر كبسولات الفيديو ، أفلام قصيرة لأدوار تفاعلية مجتمعية .

و قال المقاوم مولاي عبد السلام الجبلي في افتتاح هذا اللقاء الذي شهد حضور نخبة من المثقفين و المهتمين بالشأن  الجمعوي و الثقافي بمدينة النخيل : لأنني انتمي إلى جيل تشاء الأقدار  أن يعيش تطور المغرب السياسي المعاصر منذ سنوات الكفاح ضد الاستعمار الفرنسي إلى الان ، عشت هذا العصر برجاله و رموزه و معاركه و احلامه و إخفاقاته. 

فباتت قناعتي راسخة  بأن المدخل الأساسي للتطور  و التقدم يكمن في أولوية الرهان على التعليم لتأهيل الناشئة و تنويرها لكسب هذا التحدي ، و لذلك قمت إبان الحماية مع رواد الحركة الوطنية بتسليم وثيقةلاصلاح التعليم إلى المغفور له محمد الخامس ، و في فجر  الاستقلال أسست ” مأوى أبناء المقاومة ” كما بادرت في الثمانينيّات بمشروع مركب ثقافي تربوي بمراكش و حفاظا على ” شعلة الشمعة بدلا عن لعن الظلام ” ها أنا أقبلت على تأسيس ” مؤسسة مولاي عبد السلام الجبلي ” بتمصلوحت . 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة