شراكة بين وكالة المغرب العربي للأنباء والفيدرالية المغربية لناشري الصحف لتطوير الصحافة الرقمية

حرر بتاريخ من طرف

تم التوقيع أمس الخميس بالرباط على عقد شراكة بين وكالة المغرب العربي للأنباء والفيدرالية المغربية لناشري الصحف، يروم تطوير الصحافة الرقمية بالمغرب.

ويهدف هذا العقد الذي وقعه المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء السيد خليل الهاشمي الادريسي، ورئيس الفيدرالية المغربية لناشري الصحف السيد نور الدين مفتاح، الى تحديد شروط ومعايير تزويد وسائل الإعلام الرقمية بالمحتويات الإعلامية للوكالة قصد استغلالها.

وبغاية تشجيع تطوير قطاع الصحافة الالكترونية الوطنية وتنظيمه، وفي إطار مساهمة الوكالة في جهود السلطات العمومية الرامية إلى تأهيل المنشورات الرقمية بالمغرب، فإن وكالة المغرب العربي للأنباء تمنح بموجب هذا العقد، بشكل مؤقت ومجاني، رموزا للولوج إلى محتوياتها لفائدة المواقع الإخبارية التي لا تتوفر بعد على رقم اللجنة الثنائية، والتي لا تستفيد من دعم الدولة المخصص للصحافة الالكترونية.

وفي كلمة بالمناسبة، أكد المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء أن “هذه المبادرة يمليها الحرص على تعميم المساعدة المقدمة للصحافة الرقمية، على أمل وضع مقاولات القطاع على سكة التأهيل، من خلال ما يتم القيام به بنجاح، على مستوى اللجنة الثنائية وعلى مستوى الهيئات الفدرالية التابعة للفيدرالية المغربية لناشري الصحف، وكذا على صعيد الاستراتيجية القائمة بين المهنيين ووزارة الاتصال”.

وأبرز أن “هذا العقد البرنامج يمكن، في انتظار التأهيل، من تقديم خدمة للصحافة الرقمية المغربية المنظمة في إطار الجمعيات الأكثر تمثيلية وتوفير نشرة رئيسية ستتيح لها تقديم عرض إخباري محترم وجدير باهتمام قرائها”.

واعتبر السيد خليل الهاشمي أنه “من الصعب الحصول على سبق صحفي كل يوم (…) لكن من المهم التوفر على قاعدة مهنية للصحيفة تشتمل على أخبار مفيدة ومجموعة من المقالات تواكب تطور البلد لاسيما في المجالات السياسية والاقتصادية”، مضيفا أن “الأمر الأساسي هو التمكن من ممارسة صحافة مهنية تستند الى مصادر تتسم بالمصداقية والدقة”.

ويتعلق الأمر، يقول السيد خليل الهاشمي الادريسي، بتقديم خدمة مواكبة وبدون مقابل، في الوقت الذي لا تستفيد فيه هذه المقاولات من دعم الوزارة، مشيرا الى أن هذه المقاولات ستدفع في إطار هذا العقد، مبلغا يتناسب وإمكانياتها بما يسمح لها بتسوية وضعيتها تجاه الوكالة.

وأضاف السيد خليل الهاشمي أن الوكالة ستواصل “مواكبة المقاولات المنتظمة ضمن الفيدرالية المغربية لناشري الصحف، والتي لا تحصل على هذا الدعم، ولا تستطيع دفع المقابل، وذلك الى أن تتوفر فيها كل المعايير التي ستمكنها من الاستفادة من الدعم السالف الذكر”.

من جهته، نوه رئيس الفيدرالية المغربية لناشري الصحف السيد نور الدين مفتاح بمبادرة وكالة المغرب العربي للأنباء مبرزا أن الاتفاقية المبرمة بين الطرفين منذ نحو ثمان سنوات، كانت تتيح فقط للصحف الحاصلة على رقم اللجنة الثنائية والتي تستفيد من الدعم، إمكانية الاستفادة من خدمات الوكالة”.

وأضاف أنه “من خلال هذه المبادرة نعتبر أن الوكالة حققت إنجازا كبيرا. وأضحت فاعلا في مجال التأهيل، ومؤسسة أساسية تدعم بكيفية إرادية الصحافة الالكترونية الصاعدة الى أن تستفيد المقاولات الصحافية الرقمية المعنية من دعم وزارة الاتصال”.

ويتعلق الأمر، حسب السيد مفتاح، بالتفاتة محمودة من شأنها مساعدة الصحافة الرقمية على النهوض بمهمتها بهدف الارتقاء بأدائها المهني وتجويد المضمون الإعلامي وكذا تخفيف أعبائها المالية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة