شباط يطالب بإلغاء التعاقد وفايسبوكيون يردون عليه

حرر بتاريخ من طرف

طالب الأمين العام السابق لحزب الاستقلال وعمدة فاس، في تصريحات وخرجات صحفية أخيرة، بإسقاط التعاقد لـ”إنقاذ” المنظومة التعليمية، واعتبر بأنه من المدافعين الشرسين على هذه الطبقة، قبل أن يخرج حزب الاستقلال من الحكومة وقال إن الأسباب التي جعلت حزب الاستقلال يغادر الحكومة هي البطالة والتوظيف.

لكن نشطاء فايسبوكيين عادوا إلى برنامج حزب الاستقلال للانتخابات السابقة، ليؤكدوا بأن هذا الحزب بنى برنامجه الانتخابي على الدفاع عن التعاقد واعتماد برامج العقود مع الأكاديميات الجهوية من أجل ترشيد تسيير المؤسسات التعليمية ووضع رؤية جديدة للامركزية تدبير الموارد البشرية والمادية وإرساء حكامة جديدة للأكاديميات.

وعبر حزب الاستقلال في برنامجه الانتخابي عن تفاعله مع الرؤية الاستراتيجية 2015 ـ 2030 من أجل مدرسة الإنصاف والجودة والارتقاء. ودعا إلى تعزيز كفاءات المدرسين والمؤطرين والإداريين وتعزيز التأطير وتقييم وتقويم مؤهلات وقدرات الأطر التربوية وتأهيل النموذج البيداغوجي والتكويني وتحفيز الكفاءات والأطر التعليمية وتقوية شبكة مجموعات المدارس في العالم القروي.

ولم تتفاعل التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد مع هذه التصريحات التي رددها شباط، وقالت المصادر إن الغرض منها هو الركوب على الموجة، واستغلال الملف من أجل استمالة الناخبين، خاصة وأن فئات واسعة أبدت رفضها للطريقة التي تتعامل بها الحكومة مع احتجاجات أساتذة التعاقد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة