شباط يستعين بدعاء تاريخي لمؤسس مدينة فاس لهزم “البيجيدي”

حرر بتاريخ من طرف

لا يزال الأمين العام السابق لحزب الاستقلال والعمدة السابق لمدينة فاس، يواصل عقد اجتماعاته مع العشرات من الفعاليات الجمعوية والحزبية والاقتصادية بمدينة فاس، استعدادا لخوض الانتخابات القادمة، وهزم “البيجيدي” في قلعته الانتخابية.

واستعاد شباط كراسات تعرف بحصيلة إنجازاته على رأس المجلس الجماعي للمدينة في الفترة ما بين 2003 و2015 للتأكيد على البون الشاسع بين ما حققه الفريق الاستقلالي للمدينة وبين حصيلة حزب العدالة والتنمية الذي يترأس المجلس الجماعي الحالي، وسط انتقادات لاذعة تخص ضعف إنجازاته، مقارنة بالبرنامج الانتخابي الذي وعد الساكنة بتنفيذه.

وعمد شباط، في الأيام الأخيرة، إلى ترويج هذه الحصيلة وسط عدد من الفعاليات بالمدينة، باستعمال التقنيات الحديثة، واستغلال شبكات التواصل الاجتماعي، للتعريف بإنجازات تحققت في عهده تهم البنيات الطرقية والنقل العمومي وقطاع النظافة والإنارة العمومية والمساحات الخضراء والنافورات وإحداث مراكز ثقافية ومكتبات وسائطية، وتنظيم العشرات من الملتقيات ذات الطابع الدولي في المدينة وتوقيع اتفاقيات التوأمة والشراكة.

واستعان شباط بدعاء للمولى ادريس، مؤسس مدينة فاس، في تقديم هذه الحصيلة. وجاء في هذا الدعاء: “اللهم إنك تعلم ما أردت ببناء هذه المدينة مباهاة ولا مفاخرة ولا سمعة ولا مكابرة وإنما أردت أن تعبد فيها، ويتلى بها كتابك، وتقام بها حدودك وشرائع دينك وسنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم ما بقيت الدنيا. اللهم وفق سكانها وقطانها للخير وأعنهم عليه، واكفهم مؤونة أعدائهم، وأدرر عليهم الأرزاق، وأغمد عنهم سيف الفتنة والشقاق. إنك على كل شيء قدير.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة