شباط يستعد لتأسيس حزب سياسي جديد

حرر بتاريخ من طرف

يتجه حميد شباط نحو تأسيس إطار مدني تحت اسم “التكتل من أجل الديمقراطية”، وهو التكتل الذي شكله في بداية الأمر لمواجهة قيادة جبهة القوى والاطاحة ببنعلي من قيادة الحزب.

يأتي ذلك، بعدما أصدر الأمين العام الإقليمي لجبهة القوى الديمقراطية بفاس قرارا بطرد حميد شباط بشكل رسمي من الحزب، تنفيذا لمقررات اللجنة التأديبية الإقليمية بفاس بتاريخ 23 مارس والمقتضيات التنظيمية والقانونية للحزب.

وأعلن “التكتل من أجل الديمقراطية”، عن عقد مؤتمره التأسيسي تحت شعار “من أجل ترسيخ ديمقراطية تشاركية في أفق تعاقد اجتماعي جديد، وذلك يوم الأحد 12 يونيو الجاري، بالحي المحمدي بالدار البيضاء.

ووفق بلاغ التكتل، لم يتقدم أي أحد بترشيحه لرئاسة “التكتل من أجل الديمقراطية” بمن فيهم حميد شباط، لكن المصادر نفسها لم تستبعد امكانية أن يقع اختيار المؤتمر التأسيسي على شباط لقيادة هذا الإطار المدني لما يتمتع به من خبرة واسعة تؤهله لرئاسة التكتل من أجل الديمقراطية.

في المقابل أوضحت أن لا علاقة للتكتل بحزب جبهة القوى الديمقراطية، وأنه سيزاوج ما بين العمل السياسي والنقابي دون أن يعني ذلك أنه سيكون إطارا حزبيا، بالرغم من أنه سيضم عددا من الأسماء التي تنتمي إلى عدد من المشارب السياسية والأحزاب الوطنية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة