شباط يزور تجار “فاس الجديد” ويقول: “البيجيدي” ينفذ مخطط إقبار المدينة 

حرر بتاريخ من طرف

قال حميد شباط، الأمين العام السابق لحزب الاستقلال والعمدة السابق لمدينة فاس، إن حزب العدالة والتنمية والذي يتولى تسيير المجلس الجماعي للمدينة في الولاية الحالية بأغلبية مطلقة، قد دمر اقتصاد المدينة.

وأشار، عقب جولته لـ”فاس الجديد” والذي تعرف أزقته وساحاته تواجد عدد أكبر من التجار، إلى أن الساكنة تحن للعودة إلى العهد السابق، في إشارة إلى مرحلة توليه لعمودية المدينة، باسم حزب الاستقلال، وما عرفته من إنجازات، حسب تعبيره.

وأشاد شباط بهذه الإنجازات، موردا بأنه تم توسيع وتهيئة شوارع المدينة، وإحداث النافورات والقاعات المغطاة، والحدائق.

وقال إن المدينة شهدت ثورة في الإعمار والتي تشغل مختلف القطاعات. وتحدث عن حوالي 7 آلاف عمارة تعاني من “التوقف” بسبب المجلس الجماعي، مضيفا إلى أن الأمر يتعلق بمخطط لإقبار مدينة فاس، وإعادة عدم الاستقرار بها. وأكد بأنه يقدر صبر الساكنة وتحملها لست سنوات من الجفاف وعدم الاستقرار.

وأورد بأن عودته ترمي إلى زرع جرعة من الأمل، والعودة لاستئناف الإنجازات التي تم تدشينها في المرحلة السابقة التي تولى فيها حزب الاستقلال تدبير الشأن العام المحلي لما يقرب من 13 سنة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة