شباط يرفع شعار “فاس أولا” باسم “الجبهة” ويستأنف تحركاته في أحياء المدينة

حرر بتاريخ من طرف

رفع شباط شعار “فاس أولا” باسم حزب “جبهة القوى الديمقراطية” التي استقبلته بـ”الأحضان”، مؤخرا، رفقة العشرات من أتباعه، بعدما قرر مغادرة حزب الاستقلال. وبدأ في استئناف تحركاته الميدانية التي توقفت لعدة أسابيع بسبب رفض اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال منحه التزكية للترشح للانتخابات الجماعية.

وأشارت المصادر إلى أن شباط يركز في هذه التحركات على منطقة زواغة، قلعته الانتخابية السابقة، في انتظار الحسم في لوائح “الجبهة” في مختلف مقاطعات المدينة، لخوض منافسة انتخابية يرتقب أن تكون شرسة بينه وبين كل من حزب التجمع الوطني للأحرار وحزب الاستقلال وحزب الأصالة والمعاصرة وحزب العدالة والتنمية.

وإلى جانب احتمال حصول شباط على نسبة من أصوات غاضبين من التدبير الحالي لـ”البيجيدي” والتي يرتقب أن يتقاسمها مع الأحزاب الأخرى، فإن أكبر المتضررين من اقتحام العمدة السابق للمدينة، للانتخابات باسم حزب “الجبهة”، سيكون هو حزب الاستقلال الذي يرجح أن يفقد جزء مهما من كتلته الناخبة والتي ستصب لفائدة الأمين العام السابق للحزب.

وكان الأمين العام لحزب جبهة القوى الديمقراطية قد حلت بمدينة فاس للتوقيع على بلاغ التحاق شباط وأتباعه بالحزب، وهو ما اعتبر من الناحية الشكلية، “تقدير” من قيادات الجبهة لـ”وزن” شباط وأنصاره.

وتحدث بلاغ “الجبهة”، في هذا السياق، على أنها “تتشرف” بـ”افتخار وتقدير كبيرين بتعزيز صفوفها بنخبة من الكفاءات والأطر السياسية الوطنية المعتبرة برئاسة القيادي الحزبي والنقابي والعمدة البارز الاستاذ حميد شباط”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة