شباط “يدافع” عن خطاب “الكرامة” ويسرق الأضواء في ندوة البرنامج الانتخابي لـ”الجبهة”

حرر بتاريخ من طرف

سرق حميد شباط، الأمين العام السابق لحزب الاستقلال، الملتحق حديثا بجبهة القوى الديمقراطية، صباح اليوم الأربعاء، الأضواء، في الندوة الصحفية التي عقدها “الجبهة” لتقديم برنامجها الانتخابي الوطني. واتجهت الكاميرات جلها، كما أسئلة الصحفيين الحاضرين، صوب شباط الذي جلس في المنصة، جنبا إلى جنب مع المصطفى بنعلي، الأمين العام الحالي لـ”الزيتونة”.

وردد شباط عبارة “دفنا الماضي” للكاتب الراحل عبد الكريم غلاب، للتأكيد على أنه طوى صفحة حزب الاستقلال الذي غادره رفقة أتباعه، بسبب صراعات طاحنة مع الأمين العام الحالي، نزار البركة. وقال إنهم كمكون جديد، وجدوا أنفسهم في حزب “الجبهة” وكأنهم في بيتهم، مضيفا بأنهم أصبحوا في حلة جديدة، وسيقومون بنفس العمل، بعدما اختاروا الحزب الملائم، حسب تعبيره.

ودافع شباط عن خطاب “الكرامة”، وقال إن يوم 8 شتنبر القادم، موعد الانتخابات القادمة، ينبغي أن ينهي ما أسماه بمسلسل التيئيس والفقر والبؤس والجهل، وما تمخض عما يسمى بـ”الربيع العربي”، في إشارة إلى تولي حزب العدالة والتنمية للحكومة لولايتين متتاليتين بعد حراك ما يعرف بـ”الربيع العربي”، والذي لا يتردد شباط في وصفه بـ”الخريف العربي”.

وانتقد شباط الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية بالمغرب، وحمل مسؤولية هذا التدهور للحكومة الحالية والأحزاب الأربعة المشكلة لها. وأورد بأنه كان على الحكومة أن تقوم بمبادرات جريئة لخدمة المواطنين، في وقت تستفيد فيها فقط طبقة معينة، بينما تعاني باقي فئات الشعب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة