الجمعة 12 أبريل 2024, 20:11

سياسة

شباط: اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال ستتوصل خلال أيام بـ600 استقالة


لحسن وانيعام نشر في: 2 أغسطس 2021

قال حميد شباط، الأمين العام السابق لحزب الاستقلال، والعمدة السابق لمدينة فاس، إن اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال ستتوصل، في اليومين القادمين، بما لا يقل عن 600 استقالة، وستشكل هذه المغادرة، الأكبر من نوعها في تاريخ حزب الاستقلال.ودعا شباط، الذي كان يتحدث في بث مباشر على صفحته الفيسبوكية، أمس الأحد فاتح غشت، أتباعه لإعداد اللوائح التي سيدخلون بها غمار الانتخابات القادمة، مما يفيد بأن قرار خوض الانتخابات أمر مؤكد بالنسبة للعمدة السابق للعاصمة العلمية.وشن شباط الذي أعلن مغادرته سفينة "الميزان"، في هذه الخرجة الفايسبوكية هجوما لاذعا ضد نزار البركة، الأمين العام الحالي للحزب، متهما إياه بالكذب.وخصص الحيز الأكبر من هذه الخرجة للتهكم من تصريحات البركة الأخيرة في إحدى برامج قناة "ميدي1 تي في"، والتي تحدث فيها عن إنجازات للحزب في ظل ولايته، وعن هيكلة للفروع، وتوقع للنجاح في الانتخابات القادمة.واتهم شباط البركة بإهانة وإذلال مناضلي الحزب، والاعتماد على من يسميهم بـ"البركاكة" و"الانتهازيين"، الذين يقدمون له معطيات مغلوطة تسبب في تحويل حزب الاستقلال إلى موضوع للسخرية في أوساط المواطنين.وتحدث شباط عن تراجع كبير في سمعة هذا الحزب، وفي تراجع إعلامه وشبكاته التواصلية، رغم ما يتحدث عنه البركة من إنجازات في هذا الجانب. كما تحدث عن استعانة البركة بأشخاص غرباء عن الحزب لمنحهم التزكية للانتخابات القادمة، مقابل إقصاء المناضلين وتهميشهم واستبعاد ملفاتهم، وهو ما يقف وراء حالة استياء في صفوف هؤلاء.

قال حميد شباط، الأمين العام السابق لحزب الاستقلال، والعمدة السابق لمدينة فاس، إن اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال ستتوصل، في اليومين القادمين، بما لا يقل عن 600 استقالة، وستشكل هذه المغادرة، الأكبر من نوعها في تاريخ حزب الاستقلال.ودعا شباط، الذي كان يتحدث في بث مباشر على صفحته الفيسبوكية، أمس الأحد فاتح غشت، أتباعه لإعداد اللوائح التي سيدخلون بها غمار الانتخابات القادمة، مما يفيد بأن قرار خوض الانتخابات أمر مؤكد بالنسبة للعمدة السابق للعاصمة العلمية.وشن شباط الذي أعلن مغادرته سفينة "الميزان"، في هذه الخرجة الفايسبوكية هجوما لاذعا ضد نزار البركة، الأمين العام الحالي للحزب، متهما إياه بالكذب.وخصص الحيز الأكبر من هذه الخرجة للتهكم من تصريحات البركة الأخيرة في إحدى برامج قناة "ميدي1 تي في"، والتي تحدث فيها عن إنجازات للحزب في ظل ولايته، وعن هيكلة للفروع، وتوقع للنجاح في الانتخابات القادمة.واتهم شباط البركة بإهانة وإذلال مناضلي الحزب، والاعتماد على من يسميهم بـ"البركاكة" و"الانتهازيين"، الذين يقدمون له معطيات مغلوطة تسبب في تحويل حزب الاستقلال إلى موضوع للسخرية في أوساط المواطنين.وتحدث شباط عن تراجع كبير في سمعة هذا الحزب، وفي تراجع إعلامه وشبكاته التواصلية، رغم ما يتحدث عنه البركة من إنجازات في هذا الجانب. كما تحدث عن استعانة البركة بأشخاص غرباء عن الحزب لمنحهم التزكية للانتخابات القادمة، مقابل إقصاء المناضلين وتهميشهم واستبعاد ملفاتهم، وهو ما يقف وراء حالة استياء في صفوف هؤلاء.



اقرأ أيضاً
جدل تذاكر رحلات “ريان إير” يصل البرلمان
وجه الفريق الحركي بمجلس النواب سؤالا كتابيا إلى وزير النقل واللوجستيك، حول عدم التزام شركة "ريان إير" التي أطلقت رحلات داخلية بالمغرب، ببيع التذاكر بالدرهم المغربي، وفرضها للأداء بالعملة الصعبة عبر البطاقة البنكية الدولية. وقال رئيس الفريق الحركي، إدريس السنتيسي في سؤاله، إن عددا من المغاربة تلقوا القرار الحكومي الرامي إلى السماح لشركة الطيران الإيرلندية “ريان إير” باستغلال جزء من الخطوط الجوية الداخلية بارتياح كبير، حيث انطلق فعليا عمل الشركة في المجال الجوي المغربي، كما قامت بتدبير عدد من الرحلات الداخلية بين عدد من المدن المغربية وبأسعار مشجعة. وأضاف البرلماني ذاته، أن أولى رحلات الشركة خلال شهر أبريل 2024، عرفت إقبالا كبيرا من قبل المسافرين “غير أن ما أثار امتعاض المسافرين هو طريقة الدفع المفروضة من قبل الشركة لاقتناء هذه التذاكر وذلك بفرض الأداء بالعملة الصعبة عبر البطاقة البنكية الدولية، الأمر الذي اعتبره العديد من زبناء الشركة بمثابة تحايل من قبلها”. وذكر السنتيسي، أن “بلاغ الوزارة الأخير بتاريخ 4 أبريل 2024 بخصوص بيع تذاكر الطيران الداخلي، اشترط إصدار هذا الترخيص الاستثنائي بشرط صريح، بأن يكون بيع التذاكر متاحا بالدرهم، وهو الشرط الذي تم قبوله وتأكيده برسالة من شركة الطيران بتاريخ 29 نونبر 2023حسب ذات البلاغ”. ورغم أن وزارتكم قامت بتذكير الشركة بالتزاماتها يوم 29 مارس 2024، وأمرتها بالامتثال لها في أقرب وقت ممكن، يضيف رئيس الفريق الحركي -يضيف المتحدث ذاته- “فإن التذاكر الخاصة بكل أشهر 2024 ماتزال حاليا مطروحة بموقع البيع الالكتروني للشركة، زيادة على ذلك فإن الآلاف من الزبناء الذين حجزوا سلفا في رحلات ما بعد أبريل خاصة فصل الصيف يوجدون في وضع لا يحسدون عليه، أدوا بالعملة الصعبة”. وطالب الفريق الحركي، وزير النقل واللوجستيك، بتوضيحات حول حيثيات هذا المشكل القائم ما بين الشركة والسلطات المغربية بخصوص اعتماد الأداء بالبطاقة البنكية الدولية بالعملة الصعبة لشراء التذاكر، والإجراءات الإجراءات الاستباقية التي ستتخذها الوزارة لضمان حقوق زبناء شركة الطيران المعنية الذين قاموا بشراء تذاكر السفر بالعملة الصعبة سلفا.    
سياسة

نزال فاس الجنوبية.. “الوردة” و”الكتاب” يطالبان بحماية العملية الانتخابية من الممارسات المسيئة
في بلاغ مشترك، دعا كل من حزب الاتحاد الاشتراكي وحزب التقدم والاشتراكية، السلطات الإدارية ذات الاختصاص على حماية العملية الانتخابية التي تجري بدائرة فاس الجنوبية، من كل ما يمكن أن يسئ إليها. وانطلقت الحملة الانتخابية لملء المقعد الشاغر بعد تجريد البرلماني السابق البوصيري من مقعده النيابي منذ يوم الأربعاء، في حين سينظم الاقتراع يوم 23 أبريل الجاري. ويشارك في العملية الانتخابية بهذه الدائرة ما يقرب من 7 أحزاب. وقرر حزب التقدم والاشتراكية عدم المشاركة في هذه الانتخابات، وأكد بأنه قرر دعم مرشح الاتحاد الاشتراكي. البلاغ المشترك بين الحزبين اعتبر بأن مرشح الاتحاد الاشتراكي لهذه الانتخابات الجزئية هو مرشح للحزبين معا. ودعا ناخبي هذه الدائرة إلى المشاركة تعبئة وتصويتا ودعما لمرشح "الوردة"، ياسر جوهر، وهو منعش سياحي، والرئيس الحالي لمجلس مقاطعة فاس المدينة.  
سياسة

حكومة جزر الكناري تؤكد قانونية المناورات العسكرية المغربية
أكد رئيس الحكومة الإقليمية لجزر الكناري، فرناندو كلافيخو، الأربعاء، خلال الجلسة العامة للبرلمان المحلي، أن المناورات البحرية المغربية قانونية وتجري بعيدا عن جزر الأرخبيل. كما أشار المسؤول الإسباني أن اللقاء الذي عقده مع وزير الخارجية، ساهم في تحسين قنوات الاتصال والتنسيق بين الحكومتين. وبدأ المغرب منذ أسبوع واحدة من أضخم المناورات العسكرية البحرية، في السواحل الأطلسية بين الصحراء المغربية وجزر الكناري، بغرض تمكين قواته البحرية من تدريب عسكري لحماية السواحل من مختلف التهديدات المرتبطة أساسا بالجريمة المنظمة والاتجار الدولي في المخدرات ومحاربة الهجرة الغير الشرعية مع التدريب على مواجهة التهديدات الأمنية التي قد تعرفها السواحل الجنوبية للمملكة. وكانت المناورات التي يقوم بها المغرب “من جانب واحد”، قد أثارت غضب الجهاز التنفيذي لجزر الكناري على رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيث، والذي طالبوه منذ فبراير الماضي بالكشف عن تفاصيل محادثاته مع الجانب المغربي. من جانبها، دافعت الحكومة المركزية الإسبانية على المناورات البحرية التي أطلقها المغرب، لكونها تتم في “مناطق محصورة بشكل جيد” و”بعيدة جدا عن المياه الإسبانية”.    
سياسة

الطالبي العلمي بعد تجديد ولايته: أنا رئيس مجلس النواب بمكوناته أغلبية ومعارضة
عبر الطالبي العلمي  عن سعادته، إثر تجديد الثقة في شخصه، وإعادة انتخابه رئيسا لمجلس النواب برسم النصف الثاني من الولاية التشريعية الحادية عشرة. وقال الطالبي العلمي في كلمة له : "آمل بأن  أكون في مستوى هذه المسؤولية، وهذه الأمانة وأن نواصل معًا وسويا خدمة بلادنا وتطلعاتها تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، الذي يقود المغرب بحكمة وتبصر إلى آفاق أرحب من التقدم والازدهار الاقتصادي والاجتماعي مرسخا نهضة حضارية مغربية مفتوحة على العالم، أساسها ملكية دستورية ديمقراطية واجتماعية، متأصلةٌ متجذرةٌ في التاريخ". وشدد العلمي على نفس القناعة التي جسدها دوما، قائلا "إنني رئيس مجلس النواب بجميع مكوناته، معارضة واغلبية، وسأظل أتصرف على هذا الأساس وفق ما يقتضيه الدستور وينص عليه النظام الداخلي للمجلس. وعليه، فإنني أتوجه بالشكر إلى الجميع، سواء اللواتي والذين صوتوا لفائدة ترشيحي، أو اللواتي والذين كان لهم رأي آخر أحترمه تمام الاحترام". واعتبر العلمي عملية الانتخاب هذه تمرين ديموقراطي عادي في دولة المؤسسات والتعددية الحزبية التي تلعب فيها المعارضة والأغلبية أدوار، مَهْمَا اختلفت أو تناقضت، فإنها حاسمة في الديموقراطية. واسترسل الطالبي قائلا : "لنا أن نفخرَ في المغرب بمحتوى دستورنا المتقدم والتحرري الذي بَوَّأَ المعارضة البرلمانية مكانةً أساسية في النظام المؤسساتي حرصًا على التوازن وكفالة لحقوق الجميع". ودعا العلمي زملاؤه، للاستعداد لمواجهة عدة تحديات، حيث ينبغي أن تتظافر الجهود للمساهمة في رفعها من موقعهم كنواب الأمة، ومن زاوية اختصاصاتهم الدستورية والمؤسساتية، حيث على عاتقهم عدة واجبات ينبغي أن يؤدوها بالاحترافية الضرورية على النحو الذي يجعل المؤسسةَ مساهمةً في ديناميات الإصلاح، والتنمية. وقال الطالبي في كلمته : "سنحرص، من أجل ذلك، معًا وسَوِّيا، على البناء على المنجز في اختصاصات التشريع ومراقبة العمل الحكومي، بمختلف مداخله، وتقييم السياسات العمومية وأيضا في وظائف أخرى، من قبيل اشتغالنا في واجهة الدبلوماسية البرلمانية علما بأننا راكمنا منجزات وخبرات ومناهج عمل وتقاليد مؤسساتية مغربية متأصلة، ينبغي أن نُطورها ونرسخها". وخلص العلمي كلمته بقوله "ينبغي، في هذا الصدد، أن نتمثل ونستحضرَ ما ورد في الرسالة السامية التي وجهها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله إلى المشاركين في الندوة الوطنية المنظمة في 17 يناير 2024 بمناسبة تخليد الذكرى الستين لإحداث أول برلمان مغربي منتخب معللا حديثه بقول جلالته : "لقد حقق العمل البرلماني وديمقراطية المؤسسات التمثيلية نضجا كبيرا على مستوى الاختصاصات وممارستها، وكذا من خلال الانفتاح على المجتمع المدني، وفي تنظيم وتدبير العمل البرلماني، وكذا إبرام شراكات مع برلمانات وطنية أخرى". وأضاف الطالبي، "ينبغي أن يحفزنا هذا النطق الملكي السامي على مزيد من الجهود من أجل مزيد من تطوير أعمالنا". وكما أكد جلالة الملك، يتابع العلمي، فإنه "بالرغم مما تم تحقيقه في هذا المجال، فإنه ينبغي مضاعفة الجهود للارتقاء بالديمقراطية التمثيلية المؤسساتية إلى المستوى الذي نريده لها، والذي يشرف المغرب"، وعلينا إذن الحرص على الرقي بالحوار في ما بيننا، وعلى المردودية والنجاعة، والتجاوب مع انتظارات المجتمع وتكريس المؤسسة كفضاء لتدبير الخلافات والاختلافات، والاقتراح والاقناع. واسترسل الطالبي قائلا: "لن أكون استباقيا في توقع الأجندة التشريعية خلال ما تبقى من الولاية التشريعية، ولكن الأكيد أنها ستكون غنية، وتتطلب منا التعبئة الجماعية من أجل ربح رهان الإصلاحات التي يرعاها صاحب الجلالة، ومنها مراجعة مدونة الأسرة التي نقدر جميعُنَا مكانتها وخصوصيتَها والعناية التي تحظى بها من جانب صاحب الجلالة أمير المؤمنين"، وسواء بشأن هذا النص أو غيره من النصوص والقضايا ذات الطابع والبعد المجتمعي، فإن الأمور في المغرب، تتيسر في إطار التوافق المجتمعي والسياسي والمؤسساتي، وفي إطار الاحترام الدقيق للدستور. ويؤكد تاريخ المغرب المعاصر، أن الإصلاحات الكبرى، تحققت دومًا في إطار هذا التوافق وعلى أساس الحوار والاقناع واستحضار مصالح البلاد العليا. وتابع العلمي، أنه في مواجهة التحديات الخارجية، ومن أجل ربح رهانات التنمية والإصلاحات، لا أعتقد أننا نختلف ؛ فالأمر لا يتعلق بالتقاطب بين الأغلبية أو بالمعارضة، ما دام الجميع يساهم في تحقيقها، ومادام ذلك يتطلب النَّفَسَ المواطن والوطني الذي نفتخر في المغرب بأنه من جينات السياسة في البلاد. ولا يمكن أن يُختزل العائدُ من ذلك في ما هو مادي وإنمائي فقط، ولكنه يتجاوزه إلى تقوية المؤسسات، وتقوية الديمقراطية وهذا ما يمنح التنمية روحها وأبعادها الحقوقية والسياسية. أما فيما يتعلق بممارسة اختصاص المجلس الرقابية، وفي مجال تقييم السياسات العمومية، قال الطالبي أنه، "يتعين التركيز على المردودية وتتبع ما يحصل بشأنه التوافق بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، وما يتم التعهد به في مجال السياسات العمومية، لأن الهدف الأول والأخير هو أن يلمسَ المواطنات والمواطنون وقع هذه السياسات وأثر الإنفاق العمومي"، من جهة أخرى، إنكم تقدرون الزميلات والزملاء، السياق الدولي المتسم بتقلبات متَسارعة على الأصعدة الجيوسياسية والاقتصادية، وانعكاسات ذلك على جميع الأقطار، وعلى بناء المحاور والتحالفات الدولية. وأكد الطالبي أنه يتطلب، منهم كنواب أكثر من أي وقت مضى، التعبئة والالتفاف وراء صاحب الجلالة نصره الله لمواصلة الدفاع عن حقوقهم وقضاياهم المشروعة وفي مقدمتها قضية الوحدة الترابية. واستطرد العلمي، "ينبغي أن نظل معبئين في إطار المنظمات البرلمانية متعددة الأطراف، وفي إطار علاقاتنا مع باقي برلمانات العالم من أجل الدفاع على مصالح بلادنا على أساس اليقظة والاستباق مسلحين بمشروعية قضايانا، وفي مقدمتها قضية وحدتنا الترابية، ومتمثلين عقيدة الدبلوماسية الوطنية كما يقودها ويرعاها جلالة الملك نصره الله". واستحضر العلمي في هذا الصدد، ما ورد في الرسالة الملكية بمناسبة الذكرى الستين لإحداث أول برلمان منتخب، من ضرورة "السمو بالعمل البرلماني"، و"تغليب المصالح العليا للوطن والمواطنين على غيرها من الحسابات الحزبية، وتخليق الحياة البرلمانية من خلال إقرار مدونة للأخلاقيات في المؤسسة التشريعية بمجلسيها تكون ذات طابع قانوني ملزم"، وهو ما سيتصدر أجندة المجلس خلال الدورة التشريعية التي افتتحها اليوم بالحرص على إقرار مدونة بمقتضيات واضحة وملزمة. ودعا الطالبي البرلمانيين والبرلمانيات للامتثال لهذه التوجيهات الملكية، وجعل من الذكرى الستين لإحداث اول برلمان مغربي منتخب، محطةَ ارتكاز لضخ دينامية جديدة في ممارستهم المؤسساتية، وتحسين صورة المؤسسة لدى الرأي العام بما يعزز الثقة في المؤسسات ويجعل الجميع منخرطًا في البناء.
سياسة

عاجل.. إعادة انتخاب الطالبي العلمي رئيسا لمجلس النواب
أعيد قبل قليل من عشية يومه الجمعة انتخاب الطالبي العلمي رئيسا لمجلس النواب ، لما تبقى في الدرة التشريعية.وجاء ذلك في جلسة عمومية مخصصة لافتتاح الدورة الثانية من السنة التشريعية الحالية ، ترأسها البرلماني الاستقلالي مولاي حمدي ولد الرشيد.وقد تم انتخاب العلمي لما تبقى من الفترة النيابية 2021-2026. بعدما حصل على 264 صوتا لصالحه.
سياسة

انطلاق جلسة إنتخاب رئيس مجلس النواب والعلمي المرشح الاقوى
يعقد مجلس النواب منذ قليل من عشية يومه الجمعة، جلسة عمومية تخصص لافتتاح الدورة الثانية من السنة التشريعية 2023، وذلك برئاسة النائب البرلماني عن إقليم العيون عضو الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب مولاي حمدي ولد الرشيد. وتعقد هذه الجلسة طبقا لأحكام الفصلين 62 و 65 من الدستور ومقتضيات المادة 24 من النظام الداخلي، وتخصص لانتخاب رئيس مجلس النواب لما تبقى من الفترة النيابية (2021-2026). ويبدو رشيد الطالبي العلمي الرئيس الحالي للمجلس، المرشح الاقوى للبقاء في منصبه، في الوقت الذي يتنافس معه بوانو عن حزب العدالة والتنمية، الذي فقد بريقه في السنوات الماضية.
سياسة

افتتاح أشغال الدورة الثانية برسم السنة التشريعية 2023 -2024
افتتح مجلس النواب، اليوم الجمعة، أشغال الدورة الثانية من السنة التشريعية 2023 – 2024، الموسومة بأجندة تنظيمية وتشريعية ورقابية حافلة. واستهلت أشغال هذه الدورة بإجراء عملية انتخاب رئيس مجلس النواب لما تبقى من الولاية البرلمانية (2021-2026) ، والتي ماتزال متوصلة، وذلك طبقا لمقتضيات النظام الداخلي للمجلس التي تنص على أنه "ينتخب رئيس المجلس في مستهل الفترة النيابية، ثم في سنتها الثالثة عند دورة أبريل لما تبقى من الفترة المذكورة، تطبيقا لأحكام الفصل الثاني والستين من الدستور". ويتنافس على منصب رئيس مجلس النواب لما تبقى من الولاية البرلمانية الحالية، السيدان راشيد الطالبي العلمي (مرشح الأغلبية البرلمانية)، وعبدالله بوانو رئيس المجموعة النيابية للعدالة والتنمية. وفضلا عن انتخاب رئيس مجلس النواب تعد هذه الدورة البرلمانية محطة أيضا، لتجديد هياكل المجلس. ويمثل الاستحقاق الرقابي والتقييمي الهام المتمثل في تقديم الحصيلة المرحلية لعمل الحكومة أمام البرلمان طبقا لمقتضيات الفصل 101 من الدستور، لحظة سياسية ودستورية رفيعة وتمرينا ديمقراطيا وتواصليا خلال هذه الدور، يعكس نضج الممارسة البرلمانية المغربية والتفاعل البناء بين السلطتين التنفيذية والتشريعية فضلا عن كونه فرصة لإطلاع الرأي العام الوطني على المنجز الحكومي ومدى وفاء الحكومة بتعهداتها المتضمنة في برنامجها الحكومي باعتباره أساسا تعاقديا مع المواطنين. وفي الشق التشريعي، تحفل دورة أبريل البرلمانية بنصوص ذات أولوية، ستحظى لا محالة بنقاش مجتمعي واسع، وعلى رأسها تلك المتعلقة بإصلاح مدونة الأسرة والقوانين المرتبطة بمنظومة العدالة، وكذا مشروع القانون التنظيمي المحدد لشروط وكيفيات ممارسة حق الإضراب.
سياسة

التعليقات مغلقة لهذا المنشور

الطقس

°
°

أوقات الصلاة

الجمعة 12 أبريل 2024
الصبح
الظهر
العصر
المغرب
العشاء

صيدليات الحراسة