شاهد لحظة مغادرة الفنانين الذين “حوصروا” أثناء عرض مسرحي

حرر بتاريخ من طرف

اضطرت ادارة دار الشباب بأيت أورير إلى الإستعانة بعناصر الدرك الملكي من أجل تمكين مجموعة من الفنانين من مغادرة المدينة عقب الأحداث التي شهدتها المؤسسة المذكورة ليلة الجمعة 10 ماي الجاري والتي عجّلت بتوقيف عرض مسرحية “القسمة”.

فالعرض المسرحي “قسمة” الذي كان من المقرر أن تقدمه جمعية إيسيل للمسرح والتنشيط الثقافي بتعاون مع وزارة الشباب والرياضية، في تلك الليلة لم يكتب له أن ينتهي بسبب الفوضى التي انتابت القاعة وفق مصادر لـ”كشـ24″.

و أوضحت مصادرنا، أن العرض المسرحي الذي تشخصه الفنانة فضيلة بنموسى إلى جانب بنعيسى الجراري، سعيد أيت باجا، فريد الركراكي و وسيلة صايحي، مالبث أن توقف بعد نحو ربع ساعة فقط على انطلاقه بعد خروج الوضع التنظيمي عن السيطرة.

وأضافت المصادر ذاتها، أن توقيف العرض تلته حالة من الضوضاء والضجيج والفوضى حيث ظل الفنانون شبه محتجزين داخل قاعة العرض في الوقت الذي تجمهر فيه جمهور غفير بباب مؤسسة دار الشباب، قبل أن تتدخل عناصر الدرك الملكي التي تمكنت من إخراج الفرقة المسرحية التي غادرت المدينة.

ولاستجلاء حقيقة ما وقع اتصلت “كشـ24” بمسؤول في الإدارة الجهوية لوزارة الشباب والرياضة بجهة مراكش أسفي، حيث أكد للجريدة بأن العرض المسرحي تم توقيفه فعلا بسبب الإقبال الجماهيري الكبير والذي تجاوز الطاقة الإستيعابية للقاعة.

وأضاف المصدر ذاته، بأن مديرة دار الشباب اضطرت إلى الإتصال بالدرك الملكي من أجل تأمين مغادرة أعضاء الفرقة المسرحية، وذلك بعد أن تجمهر الجمهور بأعداد كبيرة أمام القاعة لالتقاط صور تذكارية مع الفنانين، نافيا بذلك ما راج حول أخبار من احتجاز أعضاء الفرقة المسرحية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة