شاهد في قضية زعيم الإنفصاليين: “غالي” كان يحضر جلسات تعذيب السجناء

حرر بتاريخ من طرف

استدعى سانتياغو بيدراس، قاضي المحكمة الوطنية الإسبانية، الشاهدين الرئيسين على ممارسات التعذيب التي نهجها إبراهيم غالي، زعيم جبهة البوليساريو، إزاء محتجزي مخيمات تندوف من أجل استجوابهما بخصوص المعلومات التي يتوفران عليها.

وقال أحد الشاهدين، إن زعيم الجبهة الإنفصالية، هو من أصدر أوامر بتعذيب صحراويين وأنه في بعض المناسبات كان يحضر تنفيذها.

ووفق ما أورده موقع “لارازون“، فإن أحمد طروزي الناشط الذي يؤكد أنه تعرض للاختطاف والتعذيب على يد جبهة البوليساريو لمدة 11 عاما، وصف بعض ممارسات التعذيب وتحدث عن اقتلاع أسنان السجناء.

وأوضح للقاضي خلال تصريحه أن أحد أساليب التعذيب كانت عبارة عن “خلع الأسنان والأرحاء” من السجناء، مشيرا إلى أنه “تعرف على جلاديه ، ومن بينهم غالي ، رغم أنه لم يعذب إلا أنه أعطى الأوامر.

وبحسب المصدر نفسه، كان من المقرر أن يدلي شخص ثاني بشهادته أمام القاضي، إذ أنه كان يشارك الزنزانة مع فاضل بريكة الذي رفع شكاية ضد غالي، وشهد التعذيب الذي تعرض له في عام 2019. وتم تأجيل شهادته في 29 يونيو بسبب مشاكل في حصوله على التأشيرة، ولم يتم حلها ليحضر الجلسة يوم أمس أيضا.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة