شاطئ “بومنصور” يلفظ أول جثة من جثت غرقى قارب ” الحريك” بأكلو

حرر بتاريخ من طرف

لفظت مياه شاطئ “بومنصور” بمنطقة أكلو بإقليم تيزنيت، صباح يومه الجمعة 23 نونبر الجاري، جثة شاب، يرجح ان تكون عائدة لأحد غرقى القارب الذي انقلب مند خمسة أيام قبالة ساحل أكلو، والذي كان يحمل على مثنه 25 مرشحا للهجرة السرية نجا منهم ثلاثة شبان.

وأفادت المصادر، أن السلطات المحلية انتقلت إلى عين المكان فور علمها بالحادث، مرفوقة بعناصر الوقاية المدنية ، وتم نقل جثة الهالك صوب مستودع الأموات لإخضاعها للتشريح الطبي لتحديد هوية الهالك، فيما فتحت عناصر الدرك تحقيقا دقيقا لمعرفة حيثيات وملابسات الواقعة.

وكان القارب الذي يحمل مهاجرين سريين، متجها لجزر الكناري بعدما أبحر من منطقة أنزا شمال مدينة أكادير قبل أسبوع ليتعرض للانقلاب بعرض سواحل شاطئ أكلو الأحد الماضي، نتيجة سوء الأحوال الجوية وهيجان البحر حيث فقد 22 شخصا فيما نجا ثلاثة أشخاص من الحادث إثر تمكنهم من بلوغ اليابسة سباحة.

وكانت السلطات المحلية لولاية جهة سوس – ماسة قامت بتعبئة كافة الإمكانات اللازمة، بما فيها الوسائل الجوية، للقيام بعمليات الإنقاذ والبحث عن حوالي 22 من المرشحين للهجرة السرية بعد انقلاب القارب التقليدي الصنع الذي كان يقلهم قبالة ساحل منطقة اكلو بإقليم تزنيت.

وقد تم إشعار السلطات المختصة من قبل ثلاثة مواطنين مغاربة من مستقلي القارب تمكنوا من بلوغ شاطئ البحر سباحة على إثر الحادث.

وتم نقل الأشخاص الثلاثة إلى مستشفى الحسن الأول بتزنيت لتلقي العلاجات الضرورية، فيما فتح بحث تحت إشراف النيابة العامة المختصة لتحديد ظروف وملابسات تنظيم عملية الهجرة السرية هاته

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة