شارع باسم أحرضان يثير احتجاج نجله بسبب الأخطاء وغياب تيفيناغ

حرر بتاريخ من طرف

تغير اسم شارع “بين الويدان” بحي أكدال الراقي بالرباط ليصبح شارع المحجوبي أحرضان، والذي توفي في منتصف نونبر من السنة الماضية (2020) عن عمر ناهز 100 سنة، في التفاتة لتكريم رجل سياسة بصم المشهد المغربي. لكن هذه الالتفاتة أثارت انتقادات نجله، أوزين أحرضان، المعروف بدفاعه عن الأمازيغية.

وانتقد أوزين أحرضان عدم كتابة اليافطة التي تحمل اسم والده بحروف تيفيناغ. وتم الاقتصار على تحرير اليافطة بالعربية والفرنسية. وانتقد أيضا ارتكاب أغلاط في كتابة الاسم العائلي لوالده، وهو ما يعني أن السلطات المنتخبة لم تنسق مع عائلة أحرضان في اعتماد هذه المبادرة.

وكان أحرضان من مؤسسي جيش التحرير المغربي، ومن أبرز قادته. وفي مرحلة الاستقلال، انخرط، رفقة آخرين، في تأسيس حزب الحركة الشعبية، دفاعا على التعددية الحزبية ومحاربة توجهات الهيمنة لحزب الاستقلال. وتعرضت الحركة لعدة انشاقات، لكن أحرضان ظل على رأسها إلى حدود مؤتمر 1986، والذي انقلب فيه امحند العنصر، الأمين العام الحالي للحزب، على مؤسس الحركة.

وفي سنة 1992 أسس حزب الحركة الوطنية الشعبية، والتي تعرضت أيضا لعدة انشقاقات. واندمجت في السنوات الأخيرة مجددا مع الحركة الشعبية. وعرف أحرضان بخرجاته المثيرة للجدل، ودفاعه عن الأمازيغية والعالم القروي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة