شاب ينهي حياته في ظروف غامضة ضواحي برشيد

حرر بتاريخ من طرف

برشيد/ نورالدين حيمود

كشفت مصادر كشـ24، أن شابا في مقتبل العمر، أقدم على الإنتحار شنقا حتى الموت ضواحي برشيد عاصمة أولاد احريز، في ظروف شكلت موضوع بحث قضائي معمق، تحت إشراف النيابة العامة المختصة لدى الدائرة القضائية سطات، و أفادت المصادر نفسها، بأن الهالك المسمى قيد حياته ” ص ، ش ” والبالغ من العمر 18 سنة تقريبا، تم العثور عليه جثة هامدة معلقة، بواسطة حبل ملفوف إلى عنقه، داخل بيت يقطنه لوحده، غير بعيد من منزل عائلته الواقع نواحي برشيد.

ويذكر وفق مصادر الجريدة، أن فرضية واقعة الإنتحار التي أقدم الشاب العاطل عن العمل على إرتكابها، في ظروف غامضة، وقعت بدوار الروابحة التابع نفوذيا لجماعة الغنيميين، قيادة الهدامي أولاد عبو دائرة و إقليم برشيد، في ظروف شكلت موضوع بحث قضائي تمهيدي، من قبل مصالح الدرك الملكي أولاد عبو، و ثلة من عناصر الشرطة العلمية و التقنية، التابعة للقيادة الجهوية سطات، تحت الإشراف الفعلي لقائد سرية برشيد ومساعده الأول.

وفور علمها بواقعة الإنتحار، إنتقلت عناصر الدرك الملكي و السلطة المحلية ومصالح الوقاية المدنية، على عجلة من أمرها إلى عين المكان قصد القيام بالمتطلب، حيث جرت معاينة جثة الهالك، التي تبين من خلال الملاحظات الأولية بالعين المجردة، أنها لا تحمل أية آثار جانبية من شأنها طرح فرضية القتل العمد، حيث عملت مصالح الوقاية المدنية على نقلها، صوب مستودع حفظ الأموات بالمركز الاستشفائي الحسن الثاني بسطات، قصد إخضاعها للتشريح الطبي لفائدة البحث التمهيدي المفتوح، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لدى الدائرة القضائية سطات.

وتنفيذا لتعليمات ممثل الحق العام، لدى محكمة الاستئناف بسطات، ظهر يوم أمس الثلاثاء الموافق ل 04 /01/ من السنة الجارية، تم إجراء تشريح طبي على جثة الشاب الهالك، لتحديد السبب الحقيقي وراء الوفاة الغامضة، مع موافاة الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بسطات، بالتقرير الطبي مفصلا، وذلك من قبل طبيب الطب الشرعي، التابع لمصلحة الطب الشرعي بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني سطات، قصد القيام بالمتطلب واتخاذ المتعين في شأن فرضية الإنتحار.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة