شاب من الرشيدية يفارق الحياة بعد إعلانه الإنتحار على “فيسبوك”

حرر بتاريخ من طرف

أقدم شاب ينحدر من نواحي إقليم الرشيدية، أمس الأحد 14 أكتوبر الجاري، على وضع حد لحياته، بعدما تناول جرعة من السم وجرعات من مواد أخرى.

وأكد أصدقاء الهالك الذي يقيم بمدينة مكناس، على “الفيسبوك”، أنه تم نقله إلى مصحة خاصة بالمدينة في حالة خطيرة لتلقي العلاج، إلا انه لفظ أنفاسه الأخيرة هناك.

وكان الهالك المسمى قيد حياته، “الخياري شاكر”، قد أعلن في تدوينة له على حسابه “فيسبوك” نيته الإنتحار، حيث أكد انه شرب تناول كأسا من السم وجرعات من مواد أخرى ستنهي حياته بعد ساعتين.

وقال الهالك في التدوينة التي كتبها قبل أن يقدم على الإنتحار: “أعلن أنا صاحب هذا الحساب الآن أنني في آخر لحظاتي في هذا العالم، وأنني تناولت كأساً من مادة السم، وبضع جرعات من مواد أخرى ستأخذ مفعولها في جسدي بعد ساعتين من الآن …”.

وتابع قائلا: “كان بودّي أن أحيا حياة جميلة، لكن للأسف هذه الحياة ظلّت تعاكسني…و‏أنا تعبتُ من المكوث في المكان الخطأ، من التعايش مع الأشياء المتاحة، لا المرغوبة… فقررت أن أضع حدّا لحياة لا تأتي على سجيّتي … لتكون نهايتي سرديّة لبدايتي…”.

وختم الهالك تدوينته بقوله: “عليه فأنني أقول لكم وداعاً كان سيكون هذا العالم مكان جيداً لولا الحروب .. نلتقي في البياض…!”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة