سيوف لاختطاف فتاة قبل اغتصابها جماعيا

حرر بتاريخ من طرف

سيوف لاختطاف فتاة قبل اغتصابها جماعيا
الخبر جاء في يومية الصباح عدد يوم غد الخميس، حيث قالت إن أسر وأقارب المتهمين حلوا بكثرة قبل وصول عناصر الدرك التابعة لمركز عين الذئاب، إلى المحكمة من أجل التقديم، ولم ينفضوا من المكان إلا بعد الظهر حين علموا أن المشتبه فيهم سينقلون إلى سجن عكاشة.

وحسب اليومية فإن القضية التي توبع فيها المشتبه فيهم، انطلقت السبت الماضي بدوار حارث حمري، في حوالي العاشرة والنصف ليلا، حينما غادرت الضحية مقر عملها بإحدى المقاهي قرب منطقة حارث حمري بدوار بوعزة، إذ رافقها مشغلها مثل العادة لإيصالها إلى محطة سيارات الأجرة، لكن ما إن وصلا إليها حتى هاجمهم ثلاثة شبان، مدججين بالأسلحة البيضاء كبيرة الحجم، متفوهين بعبارات أثارت الرعب في نفس المشغل، الذي تلقى تهديدات مباشرة ففر هاربا من المكان، فيما اختطف الجناة الضحية.

وقالت اليومية إن خبر الاختطاف ذاع كما تم إبلاغ الدرك الملكي والسلطة المحلية، لتنطلق عملية البحث والمطاردة، التي شارك فيها بعض السكان إلى جانب الدرك وأعوان السلطة، ولم تظهر الفتاة ولا الجناة، وتواصل البحث طيلة اليل، بالتوجه إلى دواوير والأماكن التي يمكن أن يتوجه إليها الأظناء، لكن دون جدوى.

وذكرت اليومية أنه كانت من نتائج الأبحاث المكثفة أن الجناة أدركوا أن المطاردة متواصلة، فعمدوا تحت ضغط الحملة إلى إطلاق سراح الضحية، في حوالي الخامسة صباحا، ليتم العثور عليها في حالة حرجة، ويجري استقاء معلومات منها وأوصاف المعتدين، قبل نقلها إلى المستشفى.

وحسب اليومية دائما،فقد ساهمت المعلومات والأوصاف التي أدلت بها الضحية لرجال الدرك في تحديد هوية أحد المشتبه فيهم ويلقب بالوحش، إذ أوقف حوالي الـ11 صباحا من اليوم نفسه، وهو يحاول الفرار إلى الألفة عبر سيارة أجرة بعد أن غير ملابسه، كما أوقف شريكاه، ووضع المتهمون الثلاثة رهن الحراسة النطرية، فيما جرى الاستماع إلى الضحية بعد عودتها من المستشفى، إذ أكدت أن المشتبه فيهم بعد اختطافها نقلولها إلى كوخ في دوار لجماعة أولاد عزوز، وهناك واصلوا تعنيفها كما اغتصبوها جماعيا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة