سيارة إسعاف خارج الخدمة تُشعل غضب مرضى بالحوز

حرر بتاريخ من طرف

أثار قرار توقيف سيارة اسعاف بجماعة أيت سيدي داود بإقليم الحوز، وكذا توقيف سائقها، في اليومين الأخيرين، موجة استياء كبيرة وسط السكان الذين عبروا عن تذمرهم من تعطيل سيارة الإسعاف الثانية المخصصة للحالات الطارئة.

وأكدت مصادر مطلعة، أن غياب سيارة الإسعاف عن مستوصف جماعة ايت سيدي داود يخلق أزمة كبيرة لدى الأطر الطبية، خاصة أن الأسر ترفض التبريرات التي يتم تقديمها بسبب غياب السيارة، وذلك بسبب توفر الجماعة على سيارتي إسعاف إحداها مخصصة لإيصال مرضى إلى مراكز تصفية الدم، بكل من مراكش وتحناوت، ثلاث مرات في الأسبوع، والسيارة الأخرى تستجيب للحالات الطارئة.

وطالب المواطنون المصالح المختصة، بإيجاد حل للنقص الحاد في سيارات الإسعاف بجماعة ايت سيدي داود، داعين في نفس الوقت بالتحري في ظروف تعطيل سيارة الإسعاف العمومية وتوقيف سائقها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة