سوري يذبح مغربية ليلة عيد الحب بتركيا + ڨيديو

حرر بتاريخ من طرف

اهتزت مدينة اسطنبول التركية، على وقع جريمة قتل ارتكبها سوري بحق حبيبته المغربية، بعد شجار نشب بينهما.

ووفق وسائل إعلام تركية، فإن شابا يحمل الجنسية البريطانية، وسوري الأصل طعن عشيقته المغربية حتى الموت، ثم صور مقطع فيديو لجثتها وهي ممددة على السرير وأرسله إلى أحد أصدقائه.

وأضافت المصادر أن الجريمة وقعت في شارع “هسكي” التابع لحي “الفاتح” في قلب مدينة إسطنبول، الأحد، قرابة الساعة الـ 21.00، حيث كان الشاب البريطاني “ماجد. س” يستعد مع صديقته المغربية “سميرة. ل” للاحتفال بعيد الحب، قبل أن تقلب رسالة نصية وصلت الضحية من أحد الأشخاص، الإحتفال إلى مسرح للجريمة بعدما عمد الجاني إلى ذبح عشيقته بوحشية، على مستوى منطقة العنق، قبل أن يكمل عليها في بقية أنحاء جسدها.

وبعد ارتكابه للجريمة، صوّر القاتل جثة الشابة المغربية بـ الفيديو وأرسل المقطع إلى أحد أصدقائه الذي أبلغ على الفور فرق الشرطة بالواقعة، حيث انتقل فريق “جرائم القتل” التابع لقيادة شرطة منطقة الفاتح، حيث ألقي القبض على الجاني وأحيل إلى المحكمة المختصة.

واعترف الجاني، أمام عناصر الأمن بطعنه عشيقته المغربية، داخل الشقة التي يقيمان فيها، مضيفا في إفادته للشرطة، أنه والضحية دخلا في علاقة حب منذ 15-20 يوما، وأنهما يعيشان معًا في الشقة المذكورة، مشيرا إلى أنه اختلف مع سميرة لأنها خدعته يوم الحادث.

وتناقل مستعملي تطبيق التواصل الفوري “الواتساب” مقطع فيديو مدته دقيقة و11 ثانية، تظهر فيه جثة فتاة فوق سرير مدرجة في دمائها، ويتحدث فيه المعني بالأمر، معترفا بالجريمة التي اقترفها، مدعيا أنه قام بفعلته بسبب خيانتها له، أنها لعبت بـ”شرفه”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة