سوء البنية التحتية بحي “درع بوعدي” بأمزميز تغضب الساكنة

حرر بتاريخ من طرف

يعاني  حي  “درع بوعدي “بمدينة أمزميز ضواحي مراكش حالات كارثية من التهميش، والمسؤولون في سبات عميق ،ومن  بين  المشاكل  التي  يعاني منها الحي  المذكور، مشكلة السوق الأسبوعي الملوث بشكل كبير والذي يتموقع  بمكان غير مناسب له ،وخصوصا أنه يتمركز وسط المدينة، بجوار المؤسسة الإبتدائية “مارية القبطية” والمستشفى القديم للمدينة ودار الأمومة.

 

وحسب مصادر “كـشـ24″، فإن حي  “درع بوعدي “يعاني أيضا حالة كارثية على مستوى الطريق الذي تربطه بوسط المدينة، ومعضم سكان هدا الحي يشتكون من هذه الوضعية المزرية التي تسبب لهم العديد من المشاكل منها وجود سيل كبير، يقطع الطريق  في أيام فصل الشتاء ويمنع التلاميذ من الالتحاق بالمؤسسات التعليمية، والمراكز الصحية للأيام عدة، ما زاد من موجة الغضب لدي الساكنة.

 

وأضافت مصادرنا من هناك، أن ساكنة هدا الحي مازالت تنتظر الوعود الكاذبة التي يتم الإعلان عليها في جميع المناسبات الإنتخابية، منذ أكثر من 8 سنوات بخصوص هدا الحي الذي يعاني فيه الصغر والكبير.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة