“سنواصل الطريق” تحذر أمين عام حزب “الكتاب من “طبخ” مؤتمر يمنحه الولاية الرابعة

حرر بتاريخ من طرف

دعت مبادرة “سنواصل الطريق”، التيار الذي يطالب بقطع الطريق عن الأمين العام الحالي لحزب التقدم والاشتراكية لكي لا يظفر بولاية رابعة، إلى انعقاد عاجل لدورة اللجنة المركزية للحزب من أجل انتخاب لجنة وطنية اقترحت أن تضم نشطاء مشهود لهم بالنزاهة والكفاءة والموضوعية، للإشراف على تحضير وتنظيم المؤتمر الوطني الحادي عشر.

وقالت المبادرة، في بيان توصلت “كشـ24″ بنسخة منه، إن الأمين العام الحالي للحزب يحاول ممارسة ما أسمته بـ”لعبة الابتزاز السياسي” باستغلال موجة الوضع الداخلي الصعب، واستغلال ضعف التواصل الحكومي، على أمل ضمان ولاية جديدة، “عوض تقديم بدائل حقيقية ترتكز على مبادئ الحزب ومشروعه المجتمعي التقدمي الحداثي وتجربته النضالية الطويلة”.

وانتقد معارضو بنعبد الله “التكتم على تاريخ انعقاد المؤتمر الوطني مقابل عقد لقاءات محلية وإقليمية في غياب الشروط الشكلية والموضوعية استعدادا لعقد استحقاق سياسي هام”. كما انتقدت خطوات لـ”التحكم” في “طبخ” كل التنظيمات المرتبطة بإخراج مؤتمر وطني على مقاس حسابات الأمين العام.

وأكد هذا التيار على ضرورة انتخاب شخصية جديدة لقيادة حزب “الكتاب”، مع تجديد رفضه لترشيح الأمين العام الحالي لولاية رابعة، موردا بأن هذا الأخير “فاقد للشرعية القانونية والسياسية والأخلاقية للاستمرار في موقع الأمانة العامة”.

وقالت المبادرة إن حزب التقدم والاشتراكية يتجه، تحت قيادة الأمين العام الحالي، يوما بعد آخر، نحو تكريس ممارسات سياسية هجينة، لا مثيل لها، في ظل صمت رهيب داخل مؤسسات الحزب وهياكله، لا سيما مكتبه السياسي.

وتحدثت عن اعتماد سلاح الطرد والإقصاء والتخوين في حق عدد من المنتقدين، وتوزيع الاتهامات المفبركة على كل من يخالفه الرأي، وتجاهل كل الأعطاب التي أصابت الآلة الحزبية، والمضي قدما نحو هدف وحيد وأوحد وهو عقد المؤتمر الوطني برهان واحد يتجلى في التجديد لنبيل بن عبد الله كأمين عام لولاية رابعة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة