سموم الأفاعي والعقارب تهدد سلامة ساكنة بالحوز في عزّ الصيف

حرر بتاريخ من طرف

تعاني ساكنة أمزميز ونواحيها بإقليم الحوز، خلال فصل الصيف من خروج الحشرات السامة، في ظل غياب قسم الإنعاش الذي يعد من بين الضروريات لتقديم العلاجات للمصابين بلسعات العقارب ولدغات الأفاعي؛ وهو ما جعل الساكنة والمصابين على حد سواء تخاف هذه الحشرات السامة، وتطلب مرور فصل الصيف بسلام.

ويساعد فصل الصيف واشتداد الحرارة، على توفير ظروف ملائمة لتزاوج وتكاثر الأفاعي و العقارب بشكل كبير، كما هو الشأن بجماعة أولاد مطاع بدائرة أمزميز التي تنتشر بعدد من مداشرها ودواويرها، في ظل غياب الأمصال الكافية لعلاج المصابين بلسعات هذه الحشرات السامة .

وعبّر مجموعة من السكان عن استيائهم العميق وامتعاضهم من استفحال أعداد الأفاعي العقارب، داخل مساكنهم الطينية، ما أصبح يشكل خطرا حقيقيا على أمنهم الصحي وسلامتهم الجسدية ومصدر إزعاج يعيق تحركاتهم، مطالبين المصالح المختصة من أجل القضاء عليها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة