سلفي يضرب عن الطعام للمطالبة بقياس النظر..إدارة السجن ترد بـ”الكاشو” و”الترحيل”

حرر بتاريخ من طرف

يخوض سلفي مدان بست سنوات سجنا نافذة في قضايا التطرف والإرهاب إضرابا عن الطعام بسبب حرمانه في الحق في الحصول على نظارة من قبل الإدارة في كل من سجن أيم ملول وسجن “مول البركي” بآسفي.

وقالت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين إنها توصلت بمعطيات تفيد أن المعتقل عمر بوجنوي، والذي تم ترحيله من سجن أيت ملول إلى سجن “مول البركي” بآسفي، قد دخل في إضراب مفتوح عن الطعام منذ يوم الإثنين 15 نونبر الجاري، للمطالبة بفحص عيونه لقياس درجة النقص كي يكلف أسرته بشراء نظارات طبية له خاصة أنه يعاني من نقص كبير في النظر.

وأشارت إلى أن هذا المعتقل سبق له أن تقدم بعدة طلبات من أجل الحصول على نظارة حتى اضطر إلى الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام في وقت سابق فتم ترحيله وهو مضرب من سجن آيت ملول إلى سجن مول البركي بآسفي.

وجرى وضعه في زنزانة انفرادية لمدة 45 يوما. وذكرت اللجنة بأنه لم يتم إشعار أسرته بذلك وبقي في حكم المختفي، “فقط لأنه طالب بنظارة تصحيح النظر خاصة أنه طالب جامعي في السنة الثانية شعبة علم الإجتماع ويصعب عليه الإطلاع على المراجع و الكتب بدون نظارة”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة