سلفيون سابقون يستفيدون من برنامج دعم للتشغيل الذاتي بغرض الإدماج

حرر بتاريخ من طرف

استفاد سلفيون سابقون، من برامج دعم للتشغيل الذاتي بغرض الإدماج في الحياة العامة. وتندرج هذه المبادرة في إطار تفعيل استراتيجية مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء بعد مغادرة المعنيين للمؤسسات السجنية.

واحتضنت مدينة مكناس، يوم أمس الإثنين، استفادة 15 مستفيدا، منهم 9 مستفيدين من جهة طنجة ـ تطوان ـ الحسيمة، و6 من سجناء سابقين من جهة الشرق.

وسيتم تنظيم مبادرة أخرى بمدينة فاس، لفائدة 16 مستفيدا. وفي المحطة الثالثة التي ستنظم بالدار البيضاء، يرتقب أن يستفيد حوالي 19 سجينا سابقا من برنامج الدعم.

وتشمل مجالات المشاريع المذرة للدخل قطاعات التجارة والبناء والمطاعم والصناعة التقليدية والفلاحة.

ووصل برنامج “مصالحة” سنته السابعة. وبلغ عدد المستفيدين من هذا البرنامج 128 نزيلا سابقا.

وتشارك في برنامج “المصالحة” عدة أطراف، منها المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج وبشراكة مع مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء والرابطة المحمدية للعلماء والمجلس الوطني لحقوق الإنسان.

ويتيح هذا البرنامج الذي يجري تنفيذه في المؤسسات السجنية للمدانين في قضايا الإرهاب والتطرف تصحيح عدد من الأفكار الخاطئة، وتتم مواكبتهم بعد مغادرتهم السجن من طرف مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، من خلال برامج دعم لمشاريع يتم الرهان على أنها ستساعدهم على الإندماج في الحياة العامة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة