سلطات مليلية المحتلة تحرم عشرات الأطفال المغاربة من حقهم في التعليم

حرر بتاريخ من طرف

تحرم سلطات مليلية المحتلة العشرات من الأطفال المغاربة من حقهم الانساني في التعليم، رغم قرار محامي الشعب باسبانيا القاضي بتمتيعهم بحقهم.

وقال الحقوقي عمر أربيب أن الامر يعتبر انتهاكا صريحا للمواثيق الدولية لحقوق الإنسان، وخاصة اتفاقية حقوق الطفل وتلك المتعلقة بحقوق المهاجرين مشيدا بتواجد حركة احتجاجية دائمة من طرف منظمات ومواطنات و مواطنين إسبان لتمتيع الأطفال بحقهم في التعليم.

واشار اربيبان عشرات من الاطفال المغاربة القاطنين بمليلية ترفض سلطات مليلية التحاقهم بالمدارس بدعوة ان عائلاتهم لا تتوفر على بطائق إقامة. علما ان محامي الشعب باسبانيا عندما عرض عليه هذا الملف امر بتسجيلهم وبان لا حق لسلطات مليلية في رفض تمدرسهم.

وكانت سلطات مليلية قد استجابت في السنين السابقة لهذا المطلب، ولكن هذه السنة ما زالت متمسكة برفض تسجيلهم وهم يخوضون بشكل يومي تقريبا احتجاجات داخل المدينة.

اعتبر اربيب كل هذا خرقا كبيرا على اعتبار أن حق التمدرس لا يجب ربطه بمثل هذه الاشتراطات وهو مضمون في الاتفاقيات وحتى في القانون الاسباني. داخل اسبانيا مثلا يتم تسجيل اطفال المهاجرين المغاربة بالرغم من كونهم لا يتوفرون على بطاءق اقامة، اما مليلية فلا يحترم هذا الامر.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة