سلطات فاس تكشف حقيقة انتحار شخص بسبب الجوع في زمن كورونا

حرر بتاريخ من طرف

نفت  السلطات المحلية بولاية جهة فاس، ما تم تداوله، منذ يوم أمس 12 يونيو 2020، من معطيات غير صحيحة بخصوص واقعة انتحار شخص بمدينة فاس، حيث تم بهذا الخصوص التروي، لصور تزعم كونها رسالة تركها الهالك يعزو فيها إقدامه على وضع حد لحياته لعدم استفادته من الدعم المخصص للمتضررين من جائحة كورونا.

وفي هذا الشأن كشفت السلطات المحلية بولاية جهة فاس – مكناس تنويرا للرأي العام،أن السلطات المحلية والأمنية التي انتقلت إلى مكان الحادث بعد إشعارها من طرف جيران الهالك بالواقعة، لم تعاين وجود أي رسالة كما يروج لها في الصور المتداولة.

واضاف بلاغ توضيحي لسلطات فاس، أن المعني بالأمر أو أي أحد من أقاربه لم يتقدم بأي طلب يفيد حاجته إلى المساعدة كما لم يتقدم بأي طلب للاستفادة من الدعم المؤقت للأسر العاملة في القطاع غير المهيكل المتضررة من فيروس كورونا.

وختم البلاغ بان السلطات المختصة تم إشعارها من أجل فتح بحث قضائي لتحديد الأشخاص أو الجهات التي تعمدت ترويج هاته الصور ونسبها بشكل تدليسي لحادثة الوفاة هاته.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة