سكوب.. تفاصيل حصرية عن الشركة التي اباحت للخليجين الصيد الجائر بالحوز

حرر بتاريخ من طرف

تتواصل تداعيات الفضيحة المدوية التي فجرها تداول مقاطع فيديو وصور لخليجيين، ارتكبوا مجزرة في حق الطيور باقليم الحوز، حيث نددت مجموعة من الهيئات بالواقعة، فيما تناسلت الاسئلة حول الشركة التي منحت الخليجيين فرصة ارتكاب هذه المجزرة.

ويتعلق الامر وفق مصادرنا، بشركة “اكستريم هنتر” لتنظيم رحلات الصيد، والتي اعلنت مؤخرا عن عرض خاص لقنص طيور القمري بالمغرب، من 25 يوليوز والى غاية 13 غشت .

وشمل العرض الذي استغله كويتيون وارتكبوا مجزرة في حق الطيور بالمنطقة، رحلة لمدة 6 ايام، تتضمن اربعة ايام للقنص، كما يشمل العرض خدمات شاملة من قبيل الاستقبال من والى مطار مراكش، والاقامة بفيلا، ورخصة صيد وصفت بالرسمية، وتوفير بنادق ايطالية.

وتضمن العرض وفق مصادرنا القنص في محميات وصفت بالخاصة والتابعة للشركة، وهو ما تكذبه الوقائع والشهود العيان ، كما تضمن العرض امكانية تمتيع كل صياد ب250 طلقة، مع توفير المشروبات وايضا ضمان خدمة تجهيز الصيد للتصدير .

واشارت مصادرنا، ان العرض المذكور كان مقابل 750 دينار كويتي، اي ما يعادل 24 الف درهم لكل صياد ، علما ان مرتكبي المجزرة كانو عشرة كويتيين، ما يطرح تساولات حول الشركة ومداخيلها، ومدى قانونية نشاطها، وكذا عن الامتيازات التي تتمتع بها والمسوولين عن التساهل مع انشطتها بالمغرب.

ويشار ان مقاطع فيديو جديدة توصلت بها “كشـ24”، كشفت عن التفاصيل الكاملة لرحلة القنص التي ارتكب خلالها خليجيون مجزرة في حق الطيور باقليم الحوز ضواحي مراكش.

وكشفت مقاطع الفديو الجديدة مختلف المراحل منذ قدوم السياح الخليجيين واستئنافهم لرحلة الصيد، والى غاية العودة لمراكش عن طريق الشركة التي تكلفت بتنظيم الرحلة المثيرة للجدل، على طول قناة زرابة وتامصلوحت وأغواطيم باقليم الحوز.

كما يضهر في احد المقاطع احد المسؤولين وهو يطمئن السياح ويدعوهم لاخذ راحتهم تماما في الصيد قدر ما يشاؤون.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة