سكوب.. بعد اعتقاله بمراكش.. إيداع احد اخطر النصابة بالمغرب بسجن عكاشة

حرر بتاريخ من طرف

علمت كشـ24 من مصدر مطلع ان النصاب الخطير المتورط في الاحتيال على مجموعة من رجال الاعمال، والذي تم اعتقاله من طرف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بداية الاسبوع الجاري بمراكش، مثل اليوم امام الوكيل العام للملك بالدار البيضاء، في جلسة مواجهة مع الضحايا قبل ان يقرر ايداعه سجن عكاشة ومتابعته في حالة إعتقال.

وكان المعني بالامر الذي اتضح انه يتزعم عصابة خطيرة للنصب والاحتيال، قد سقط في قبضة الامن بعدما توارى عن الانظار لما يزيد عن سنة، مستعملا مختلف الوسائل للهروب من العدالة، وبعدما نصب على العديد من رجال الاعمال والمقاولين، حيث تمكنت عناصر “كومندو” تابعة للفرقة الوطنية للشرطة القضائية ليلة الاثنين الماضي، من اعتقال “ت.أ” وذالك بعد مراقبة سرية لمنزله دامت لأسابيع، حاول من خلالها المشتبه به تمويه مصالح الامن بكونه غير موجود بمقر سكناه.

وحسب مصادر خاصة لـ”كشـ24″ فإن عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية قررت ليلة يوم الاثنين 10 يناير الجاري، مداهمة ڤيلا المعني بالامر المتواجدة بحي تارگة التابع لمقاطعة سيدي غانم، في الساعات الاولى من الصباح، حيث جرى اعتقال المشتبه به “ت.أ” واقتياده إلى مقر الفرقة الوطنية بالدارالبيضاء في الساعات الاولى من صباح اليوم نفسه، مباشرة بعد تفتيش الڤيلا من طرف العناصر المذكورة.

وتضيف مصادرنا، أن عملية الاعتقال تخللتها محاولة انتحار زوجة المعني بالامر، قبل ان تتمكن عناصر الكومندو من السيطرة عليها وتوقيفها هي الاخرى واحالتها على مصالح الشرطة القضائية بمراكش لفتح تحقيق في الواقعة بتعليمات من النيابة العامة المختصة.

للإشارة فإن المشتبه به “ت.أ” موضوع عدة شكايات بالنصب والاحتيال، على عدد من رجال الاعمال والمقاولين بمراكش والدارالبيضاء، كان آخرها عملية نصب تعرض لها أحد المقاولين المعروفين بالمدينة الحمراء، بعدما نصب عليه المشتبه به في مبلغ ناهز 600 مليون سنتيم، مقابل بيع بقعة ارضية على مستوى شارع عيد الكريم الخطابي بجيليز وبالضبط بالقرب من “مرجان”.

وموعدكم مع تفاصيل جديدة سيتم الكشف عنها في مقال لاحق بشأن الموقوف.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة