سكوب: الدرك يعتقل زعيم العصابة المسلحة التي استعملت سيارة “مرسديس” لمهاجمة اقامة سكنية بتامنصورت

حرر بتاريخ من طرف

علمت “كشـ24″، أن عناصر الدرك الملكي بتامنصورت تمكنت أمس الأربعاء 26 أكتوبر الجاري، من اعتقال سائق سيارة “المرسيديس” الذي نفذ رفقة أربعة أشخاص آخرين عملية سطو مسلح داخل إقامة سكنية بالمدينة الجديدة.

عملية اعتقال زعيم العصابة وفق مصادرنا، جائت على إثر التحريات والأبحاث التي باشرتها عناصر الدرك الملكي، مما قد يعبد الطريق لتوقيف باقي الجناة.

وكانت إقامة سكنية بالمدينة الجديد تامنصورت بضواحي مراكش تعرضت في الساعات الأولى من صباح يوم الجمعة 21 أكتوبر الجاري، لهجوم من طرف أفراد عصابة إجرامية مدججة بالأسلحة البيضاء. 

و وفق مصادر من عين المكان لـ”كشـ24″، فإن أفراد العصابة الذين كانوا على متن سيارة من نوع “مرسيديس” سوداء اللون، اقتحموا باحة إقامة منزه الأطلس 1 الشطر الأول بمدينة تامنصورت  قبيل أذان الفجر بنحو 10 دقائق، ونادوا على الحارس بعد إيهامه بأنهم يسألون عن ساكن بالإقامة، ولمجرد اقترابه منهم أشهر ثلاثة منهم أسلحة بيضاء كبيرة الحجم عبارة عن عصي وسيوف في وجهه وأمروه بالإنبطاح أرضا. 

وتضيف مصادرنا، أن أفراد العصابة هددوا الحارس إن حاول مقاومتهم وقالوا له “عندنا حساب مع واحد خينا وجينا نصفيوه”، غير أن الحارس تمكن من الإفلات منهم وفر للإستنجاد بحارس آخر في الإقامة المجاورة وعند عودته وجد اللصوص قد وضعوا دراجة نارية من نوع “سـ90” في الصندوق الخلفي للسيارة وانطلقوا بسرعة جنونية. 

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن الدراجة النارية التي تم السطو عليها من طرف العصابة الإجرامية المكونة من أربعة أفراد، والتي تعود لدركي متقاعد تم سرقتها من قرب العمارة رقم 7 الخاصة بالمجندين والتي يقطن شقهها أشخاص كثيرون على سبيل الكراء، علما أن القانون يمنع على أصحابها كرائها قبل مرور نحو 8 سنوات على اقتنائها. 

وأكدت المصادر ذاتها، أن العمارة المذكورة تحولت إلى قبلة للراغبين في كراء الشقق بعد تفويض أمرها لأحد الأشخاص الذي صار وسيطا بين ألأصحاب الشقق والمكترين الأمر الذي يتسبب في مشاكل لساكنة الإقامة، مما يتوجب معه بحسب مصادرنا التحقيق مع المعني بالأمر حول ظروف وملابسات الواقعة التي هزت المدينة هذا الصباح. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة