سكان دوار خليفة بريك يستنكرون تصريحات رئيس مقاطعة جيليز

حرر بتاريخ من طرف

أفاد بعض سكان دوار  خليفة بريك بمقاطعة جيليز ، أن عبد السلام سيكوري ، أهانهم بوصفهم انهم يقطنون بالسكن العشوائي ، في الوقت الذي لجأ الى اُسلوب القذف و التشهير و التهديد في حق المستشار الجماعي عبد الفتاح رزكي.

و أوضحوا أنه في الوقت الذي كانت ساكنة دوار خليفة بريك تنتظر من رئيس مجلس مقاطعة جليز ان يتدخل او يساهم في حل مشاكلهم باعتباره مسؤولا عن المقاطعة تفاجأت هذه الساكنة بأسلوب التملص من المسؤولية بل صدمت باحتقار هذا الأخير لها و ذلك حين وصف مساكنهم بالعشوائية على غرار دور الصفيح . 

و أضافوا ان الرئيس للأسف الشديد يجهل هذه المنطقة و لا يعرف ان هذا الدوار هو دوار تاريخي يفوق عمره نصف قرن .

و أشارت رسالة الساكنة إلى أن سيكوري مَوّه الرأي العام بأنه طرح عدة أسئلة في البرلمان حول موضوع الدواوير و ضمنها دوار خليفة بريك ، و اعتبرت الرأسمالية التي توصلت ” كش 24 ” بنسخة منها ، أن المطلوب ليس طرح الأسئلة و لكن الظغط على الجهات المعنية لإيجاد حل جدري لهذا الدوار و غيره .

و استغرب المتضررون لكلام سيكوري الذي يتحدث عن طرح السؤال على حكومة حزبه التي تمتلك القرار ، على اعتبار أن كل الوسائل متوفرة لحل هذا المشكل بدء  من الحكومة و المجلس الجماعي و مجلس المقاطعة و هي كلها بيد حزب العدالة و التنمية الذي ينتمي اليه ، لكن الذي ينقص الرئيس و حزبه هو الإرادة الحقيقية .

و اعتبر المتضررون أن سيكوري عمد في لقاءه الصحفي الى قذف المستشار الجماعي عبد الفتاح رزكي و اتهامه بالسمسرة و المساهمة في بناء و بيع مساكن عشوائية ، محاولة تضليلية امام عجز السيد الرئيس في الإجابة عن التساؤلات و الاشكالات المطروحة عليه . اذ كيف يخفى عن السلطة المحلية بناء هذا الرقم المرتفع من المساكن الذي أشار اليه ؟؟

ليخلصوا إلى أن فشله جعله يحول المعركة الى معركة ضد الأشخاص و يكذب على الرأي العام و يلفق التهم لبعض المستشارين . 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة