سقوط في بئر عميقة ينهي حياة تلميذة قاصر نواحي برشيد

حرر بتاريخ من طرف

برشيد/ نورالدين حيمود

أمرت النيابة العامة المختصة، لدى الدائرة القضائية سطات، صبيحة اليوم الجمعة، الموافق ل 8 يوليوز الجاري، بإجراء تشريح طبي على جثة تلميذة قاصر مزدادة سنة 2014، لمعرفة السبب الحقيقي للوفاة، و الكشف عن الظروف المحيطة بسقوطها، في بئر عميقة بجماعة الحساسنة، قيادة سيدي المكي، الواقعة ضمن المجال الجغرافي، لدائرة و عمالة إقليم برشيد.

وحسب المعلومات والمعطيات الأولية، التي حصلت عليها الصحيفة الإلكترونية كش 24، فإن الهالكة المزدادة سنة 2014 بإقليم برشيد، كانت قيد حياتها تسكن بدوار البراهمة، جماعة الحساسنة قيادة سيدي المكي، دائرة و عمالة إقليم برشيد، و تتابع دراستها الإبتدائية، بإحدى المؤسسات التعليمية بالمنطقة السالفة الذكر، عثر عليها جثة هامدة بقعر بئر، يقع بالنفوذ الترابي للجماعة الترابية الحساسنة، بعدما كانت قد إختفت عن الأنظار، ليلة يوم أمس الخميس، 7 يوليوز.

و فور علمها بالحادث المأساوي الأليم، انتقلت إلى مكان وجود جثة التلميذة القاصر، عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي برشيد، تحت الإشراف الفعلي لقائد المركز، وممثل عن السلطات المحلية بقيادة سيدي المكي، ومصالح الوقاية المدنية، قصد القيام بالمتطلب واتخاذ المتعين، في شأن الحادث وفق كل اختصاص، حيث جرى انتشال جثة الهالكة ومعاينتها، قبل توجيهها بواسطة سيارة نقل الأموات، إلى مستودع حفظ الجثث ببرشيد، لإخضاعها للتشريح لفائدة البحث القضائي المفتوح، من قبل درك المركز الترابي برشيد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة