سقوط عناصر من عصابة “الفراقشية” بسطات في قبضة الدرك

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود

تمكنت عناصر الدرك الملكي التابعة لسرية سطات، من كشف التوصل إلى هوية عصابة متخصصة في سرقة المواشي، استلت خلال الأيام الماضية، على 20 رأس غنم بإحدى الضيعات الفلاحية، بدوار القدادرة، جماعة أولاد بوعلي النواجة دائرة البروج إقليم سطات.

وأفادت مصادرلـ”كشـ24″، بأنه بمجرد عودة عصابة سرقة المواشي وظهورها من جديد، أو ما بات يعرف لدى العموم بعصابة “الفراقشية”، التي روعت منطقة الشاوية ورديغة في الأسابيع الماضية، قادمة من خارج نفوذ تراب إقليم سطات، في محاولة منها نقل ممارسة نشاطها والإجرامي الخطير، من جهة بني ملال خنيفيرة صوب إقليم سطات، الذي ساده استتباب أمني لأكثر من 3 سنوات تقريبا، بعد توقيف وتفكيك مختلف العصابات المماثلة، وفي هذا السياق تحركت عناصر الدرك لاقتفاء تحركات المشتبه بهم، في محاولة لكشف مختلف الخيوط المتعلقة بالقضية المذكورة.

وأضافت المصادر ذاتها، أن عملية سرقة حوالي 20 رأس من الماشية، دفع المحققين والقائد الجهوي، لوضع خطة محبوكة ومندمجة، سرعان ما تفاعل معها قائد سرية سطات ونائبه، من خلال توزيع دورياتهم على مختلف المسالك الهامشية والمسالك الوعرة، وتثبيت سدود أمنية في مختلف الملتقيات والمقاطع الطرقية، مع نشر دوريات ورموز متنقلة، خاصة خلال الفترة الليلية، وتجنيد عيون متربصة لكل التحركات المشبوهة، في بعض المواقع المرجح استهدافها من طرف العصابة المذكورة، الشيء الذي مكن عناصر الدرك الملكي، وفي زمن قياسي من تفكيك وإيقاف نشاط هذه العصابة الإجرامية الخطيرة.

وأشارت المصادر نفسها، أن العملية كانت بتنسيق أمني مشترك بين عناصر الدرك الملكي اولاد سعيد، ومركز مشرع بن عبو اولاد بوزيري، وسد المسيرة والبروج، وتحت إشراف مباشر لقائد سرية سطات، لتحديد تحركات المشتبه بهم، حيث تم اعتقال السائق وحجز سيارة نفعية.

واستنادا للمصادر ذاتها، فإن السائق الموقوف عمد إلى تجاوز السد الأمني بمنطقة اولاد سعيد بالقوة، رافضا الامتثال لأوامر السلطات الأمنية، محاولا الهرب بطريقة وصفت بالهوليودية، إلى منطقة اولاد بوزيري، تم الى منطقة اولاد فريحة، مع رشق رجال الدرك بالحجارة  والقنينات الزجاجية لإعاقة مطاردتهم، لكن التنسيق الأمني المحكم بين مختلف دوريات الدرك الملكي بإقليم سطات، ساعد على محاصرة الشبكة الخطيرة، وشل حركتها وكبح جماحها، الشيء الذي قاد  إلى اعتقال السائق، وفرار ثلاثة أشخاص على مستوى جماعة أولاد عامر، على بعد حوالي 10 كيلومترات من بلدية البروج، قبل أن تقوم العناصر الدركية بعملية تفتيش دقيقة لسيارته، أفضت إلى وجود كميات هامة من المخدرات بالصندوق الأمامي للسيارة، بالإضافة إلى عدد كبير من الحجارة وقنينات الجعة الفارغة والعصي، ليتم حجزها على الفور، فيما وضع المشتبه فيه رهن تدابير الحراسة النظرية، لتعميق البحث معه، وكشف هوية باقي المتورطين معه في نفس العصابة حيث كشفت معطيات البحث التمهيدي معه أن العصابة تنحدر من نواحي خريبكة و واد زم، وأنهم اعتادوا على سرقة المواشي بمختلف أقاليم وجهات المملكة، وأنهم حاولوا تنفيذ سرقة على مستوى دوار الكريم، بجماعة اكدانة التابعة لقيادة أمزورة إقليم سطات، من خلال تسميم الكلاب وإحداث ثقوب بعجلات سيارة صاحب المنزل، إلا أن أهل المنزل استيقظوا على وقع فعلهم الإجرامي الخطير، وأحسوا بهم ليلوذوا بالفرار دون تنفيذ مخططهم، فيما لازال البحث جاريا عن باقي المتهمين الفارين من العدالة، من أجل استئصال الجريمة ومكافحتها بكل الطرق والوسائل الممكنة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة