سقوط عصابة للاغتصاب الجماعي بينهم أبناء أثرياء بالبيضاء

حرر بتاريخ من طرف

شرع قاضي التحقيق باستئنافية البيضاء، أخيرا، في التحقيق التفصيلي في ملف مثير أبطاله أبناء أثرياء بالمدينة، ثلاثة منهم متابعون في حالة اعتقال، بجناية تكوين عصابة إجرامية واغتصاب جماعي لعشرات الضحايا، بعد إيهامهن بالعمل في وصلات إشهارية لشركة متخصصة في المشروبات الطاقية.

وحسب صحيفة “الصباح” في عددها ليوم غد الخميس، فإن الوكيل العام للملك وقاضي التحقيق يوليان أهمية كبيرة لهذا الملف، ويسعيان إلى الكشف عن حقائق جديدة، غابت خلال مراحل البحث الإعدادي، لتشجيع باقي الضحايا على القدوم للمحكمة، رغم الضغوط الكبيرة التي تمارسها جهات لطي الملف، لا سيما من قريب زعيم العصابة وهو مسؤول أمني بارز متقاعد، والذي اختار لغة التهديد لإجبار الضحايا على التنازل، لدرجة أنه ادعى، أمام إحدى لضحايا، أنه اشترى ذمم قضاة باستئنافية البيضاء لتمتيع قريبيه بالبراءة.

وأضافت الصحيفة نفسها، أن عدد ضحايا الاغتصاب الجماعي يقدر بالعشرات، ثمان فقط منهن امتلكن الجرأة لتقديم شكايات لدى الشرطة، وأن إحدى الضحايا نجحت بتنسيق مع الفرقة الولائية بالبيضاء، في الإيقاع بزعيم العصابة واعتقال باقي المتورطين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة