سقوط عصابة إجرامية خطيرة تستهدف مستعملي “الأوطوروت”

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

عرضت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي حد السوالم سرية برشيد، على الوكيل العام لدى محكمة الجنايات بسطات، خمسة أشخاص اليوم الأربعاء 09 يونيو الجاري، على خلفية الإشتباه في تورطهم في قضية تتعلق برشق مستعملي الطريق السيار الرابط بين البيضاء وحد السوالم بالحجارة، و التسبب في خسائر مادية جسيمة، وبالضبط على مستوى قنطرة دوار الخدارة جماعة وقيادة الساحل أولاد احريز نواحي برشيد، ويذكر أن أربعة منهم ينحدرون من أولاد صالح إقليم النواصر، فيما الآخر من جماعة الساحل أولاد احريز الغربية، تتراوح أعمارهم ما بين 20 و 30 سنة تقريبا، واحد منهم معروف بسوابقه القضائية في هذا المجال، ويعد الرأس المدبر لكل هذه العمليات التي تم تنفيذها بالطريق السيار.

ووفق مصادر كشـ24، فإن إيقاف المشتبه بهم جاء نتيجة مكالمة هاتفية، توصلت بها مصالح مركز درك حد السوالم، من إدارة الطريق السيار مفادها تواجد المشتبه بهم المفترضين، فوق القنطرة موضوع الرشق بالحجارة، وإلحاق خسائر مادية جسيمة بمركبات وسيارات الغير، لتتجند دورية أمنية على وجه السرعة صوب المكان تحديدا، وتتمكن وفي وقت قياسي وجيز، من توقيف شخصين كانوا على متن دراجة نارية صينية الصنع، فيما لاذ البقية الثلاثة بالفرار إلى وجهة غير معلومة، مستغلين وعورة المسالك الترابية والحقول الزراعية وعامل الليل، هذا وبعد اقتيادهما صوب مركز الدرك الملكي قصد التحقيق التفصيلي معهما، ساعدوا العناصر الدركية على التوصل إلى المشتبه بهم الآخرين، وبعد تشخيص هوية الفارين من السلطات الأمنية، نسجت العناصر الدركية خطة أمنية محبوكة وكمينا محكما، بتنسيق تام عام وشامل مع درك أولاد صالح، أوقع في اليوم الموالي بالمشتبه بهم الثلاثة، لتنتهي بذلك مطاردة عناصر الدرك الملكي حد السوالم، لخمسة شبان كانوا يشكلون عصابة إجرامية خطيرة يرشقون المارة بالحجارة من فوق قنطرة الطريق السريع البيضاء حد السوالم، بإيقافهم للاشتباه في ضلوعهم في اعتداءات واعتراض للسبيل في حق مستعملي الطريق السيار السالف الذكر، على مستوى النقطة الكيلومترية 107 بجماعة الساحل الواقعة ضواحي برشيد.

وحجزت المصالح الأمنية لدى أفراد العصابة دراجة نارية من نوع س 90، وأثناء التحقيق التفصيلي معهم حول المنسوب إليهم، اعترفوا بأنهم كانوا يستعملونها في أفعالهم الإجرامية، بالمحور الطرقي المذكور، مؤكدين للمحققين أنهم نفذوا العشرات منها في وقت سابق و بالقنطرة نفسها، متسببين في خسائر فادحة لمستعملي الطريق السيار.

ووضع الموقوفون الخمسة، تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث القضائي بمركز درك السوالم، الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة لدى استئنافية سطات، لاستكمال مجريات التحقيق، والكشف عن باقي المتورطين المحتملين في الأفعال الإجرامية الخطيرة، التي كانت تستهدف مستعملي الطريق السيار الدار البيضاء حد السوالم، على مستوى الجماعة الترابية الساحل أولاد احريز إقليم برشيد.

وجدير بالذكر أن القنطرة موضوع الرشق بالحجارة وإلحاق خسائر مادية جسيمة بملك الغير، هي القنطرة الوحيدة التي تنعدم فيها الإنارة العمومية، و السياج الحديدي الواقي، و كاميرات المراقبة ليبقى بذلك قسط أوفر من المسؤولية تتحملها إدارة الطريق السيار،الرابط بين البيضاء والجديدة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة